المنتدى العربى الثانى للتنمية و التشغيل نحو حماية إجتماعية و تنمية مستدامة – فبراير 2014

الرياض – المملكة العربية السعودية – خلال الفترة من 24 الى 26 فبراير 2014

تحت الرعاية الكريمة لخادم الحرمين الشريفين الملك – عبد الله بن عبد العزيز آل سعود حفظه الله عقدت منظمة العمل العربية المنتدى العربي الثاني للتنمية والتشغيل تحت شعار ” نحو حماية إجتماعية وتنمية مستدامة ” بالتعاون مع البنك الدولي ووزارة العمل السعودية ، بالرياض

التوصيات الصادرة عن المنتدى

أهداف المنتدي

بإستضافة كريمة من المملكة العربية السعودية، وتحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود تعقد منظمة العمل العربية بالتعاون والتنسيق مع البنك الدولي ووزارة العمل في المملكة العربية السعودية المنتدى العربي الثاني للتنمية والتشغيل تحت شعار “نحو حماية إجتماعية وتنمية مستدامة “ وذلك بمدينة الرياض خلال الفترة من 24-26 فبراير / شباط 2014. وتتمحور الفكرة الرئيسة للمنتدى في التوصل إلي توافق كامل بين الشركاء الإقتصاديين والإجتماعيين حول الإستراتيجيات العامة الداعمة لإيجاد المزيد من فرص العمل والحماية الإجتماعية في المنطقة العربية من خلال نموذج تنموي يركز علي تحقيق التنمية المستدامة. ويؤكد معالي المدير العام لمنظمة العمل العربية أحمد محمد لقمان أن الهدف من عقد هذا المنتدى هو الإتفاق على رؤية مشتركة توازن بين مقتضيات الحماية الإجتماعية وتحقيق التنمية الإقتصادية المستدامة، إعتمادا على منظومة معلوماتية شاملة ، وإشراك القطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدني في رسم سياسات فاعلة لدعم التشغيل وبناء قواعد التوافق المجتمعي المحقق لقدر أكبر من العدالة الإجتماعية والسلم الإجتماعى . كما يهدف المنتدى إلى تحديد أولويات المنطقة في تطوير التشغيل وتدعيم شراكات مع المؤسسات الدولية والإقليمية لتفعيل قرارات القمة العربية التنموية : الإقتصادية والإجتماعية بشأن التشغيل خاصة في إطار العقد العربي للتشغيل وطموحات المواطن العربي.

وتتركز محاور العمل والنقاش بالمنتدى حول سياسات وآليات دعم التشغيل وتنمية الموارد البشرية، ومواءمة مخرجات التعليم مع إحتياجات أسواق العمل، والتنمية الإقتصادية المتوازنة، والمناخ الإستشارى الداعم لخلق فرص العمل، ونظم الحماية الإجتماعية الشاملة، ودور الحوار الإجتماعى في سياسات برامج التشغيل.. ومن المتوقع أن يصدر عن المنتدى “إعلان الرياض” متضمنا أسس التفاهم المشترك لتحقيق التنمية التي تضمن زيادة التشغيل والحد من البطالة، ومكافحة الفقر ومحددا لمعالم تحقيق تعاون بين المنظمات العربية والدولية في هذا المجال .

يشارك في المنتدى وزراء الإقتصاد والمالية والتخطيط ووزراء العمل ووزراء التعليم الفني وقيادات التعليم ومؤسسات الضمان الإجتماعى والتدريب المهني وقيادات الإتحادات والغرف التجارية والصناعية والإتحادات العمالية، بالإضافة إلي منظمات دولية وإقليمية، ونخبة متميزة من شخصيات دولية وإقليمية بارزة من أصحاب الفكر والدراسات والأبحاث المتخصصة ومن لهم تجارب ناجحة فى مجال التنمية يحقق المزج بين أدوات الفكر والتطبيق.

اليوم الأول 24 فبراير 2014

الجلسة الإفتتاحية

اليوم الثالث 26 فبراير 2014

الجلسة العامة الثالثة حول الحوار الإجتماعى و أنظمة الحماية الإجتماعية لتحقيق التنمية المستدامة

مجموعة العمل الأولى

  • سياسات و آليات دعم التشغيل
  • موائمة مخرجات التعليم مع إحتياجات سوق العمل

مجموعة العمل الثانية

  • التنمية الإقتصادية المتوازنة
  • المناخ الإستثمارى الداعم لخلق فرص العمل

محموعة العمل الثالثة

  • نحو أنظمة حماية إجتماعية شاملة
  • دور الحوار الإجتماعى فى السياسات وبرامج التشغيل

الجلسة العامة الرابعة حول إستعراض نتائج مجموعات العمل و لجنة الصياغة

الجلسة الختامية