الاجتماع التنسيقي الأول للمجموعة العربية

بدعوة من منظمة العمل العربية ، تم عقد الإجتماع التنسيقي الأول للمجموعة العربية يوم الأحد الموافق 27 مايو / ايار 2018 في مقر منظمة العمل الدولية بجنيف وبرئاسة معالي الدكتور/ المهدي ورضمي الأمين –  وزير العمل والتأهيل بدولة ليبيا باعتباره رئيس الدورة 45 لمؤتمر العمل العربي، وبحضور عدد من معالي وزراء العمل العرب وسعادة السفراء العرب المعتمدين بجنيف ورؤساء وأعضاء الوفود العربية الثلاثية المشاركة في مؤتمر العمل الدولي لعام 2018 بالإضافة إلى مديرة المكتب الإقليمي لمنظمة العمل الدولية للبلاد العربية ببيروت، حيث نوقش عدداً من البنود، ومن أهمها رئاسة المجموعة العربية وتشكيل لجنة التنسيق ولجنة الصياغة، وكلمة المجموعة العربية في المؤتمرورئاسة الدورة (107) لمؤتمر العمل الدولي لعام 2018 والمناصب الأخرى المنبثقة عن المؤتمر، كما نوقش أيضاً التوسع في استخدام اللغة العربية في منظمة العمل الدولية ومتابعة تنفيذ قراري مؤتمر العمل الدولي لعامي 1974، 1980والتى يتضمن “إدانة السلطات الإسرائيلية لممارساتها التعسفية والعنصرية وانتهاكها الحريات والحقوق النقابية، وكذلك أثار الاستيطان الاسرائيلي على أوضاع أصحاب العمل و العمال العرب في فلسطين والأراضي العربية   المحتلة الأخرى، وعقد ملتقى دولي للتضامن مع عمال وشعب فلسطين والأراضي العربية المحتلة الأخرى على هامش أعمال الدورة (107) لمؤتمر العمل الدولي لعام 2018”. نوقش فى إجتماع المجموعة العربية أيضاً التعاون الإنمائي مع منظمة العمل الدولية والتعاون لصالح فلسطين والأراضي العربية المحتلة، وتحركات المجموعة العربية بشأن دعم المطالب الفلسطينية، والموقف من التصديقات على تعديل 1986 على دستور منظمة العمل الدولية بشأن توسيع التمثيل الأفريقي بمجلس إدارة مكتب العمل الدولي ولجنة تطبيق اتفاقيات وتوصيات العمل الدولية بمنظمة العمل الدولية .

افتتح سعادة السيد /  فايز علي المطيري –  المدير العام لمنظمة العمل العربية أعمال الإجتماع بكلمة رحب فيها بالمشاركين مع التقدير على مدى إهتمامات أطراف الإنتاج الثلاثة في البلدان العربية بدعم أنشطة المجموعة العربية التي تنفذها منظمة العمل العربية بصفة دورية على هامش أعمال مؤتمر العمل الدولي السنوي، كما أكد سعادته على أهمية هذا الإجتماع الأول الذي يهدف إلى تعزيز وتدعيم التشاور والتعاون البناء القائم بين الوفود العربية وإتاحة الفرصة إلى مزيد من الحوار والتشاور فيما بينها وتفعيل دورها في إجتماعات منظمة العمل الدولية في إطار رؤية مشتركة ومواقف عربية توافقية حول الموضوعات والقضايا التي تدخل ضمن إهتمامات البلدان العربية واحتياجاتها التنموية في المرحلة القادمة وصيانة المصالح المشتركة وتحقيق مزيد من الإنجازات الملموسة في مجالات العمل والعمال.

ثم عرض سعادة السيد / فايز علي المطيري – المدير العام لمنظمة العمل العربية بإيجاز  الموضوعات المطروحة للنقاش مع التركيز على عدد من الموضوعات حيث أكد على أهمية وضع المصلحة العربية فوق كل اعتبار وتقريب وجهات النظر بين الوفود العربية والحفاظ على الحصة المخصصة للبلدان العربية في المجلس ضمن المجموعات الإقليمية وأن أي عضو عربي يعتبر ممثلا عن جميع البلدان العربية.

وإستناداً لقرار مؤتمر العمل العربي في دورته “45” ناقشت المجموعة العربية مناهج عمل لجنة تطبيق المعايير لمكتب العمل الدولي خاصة طريقه ومعايير انتقاء البلدان لسماعها وعمل بعثات الاتصال المباشر بهدف توحيد الموقف العربي وجهود منظمة العمل العربية فيما يتعلق بالمعايير الانتقائية التى تستهدف بعض البلدان العربية كوسيلة للضغط عليها.

قد تميز هذا الإجتماع بحضور مكثف من الوفود العربية الذين أعربوا إلى سعادة المدير العام لمنظمة العمل العربية عن الشكر والتقدير على حسن الإعداد والتحضير لأنشطة المجموعة العربية على هامش الدورة 107 لمؤتمر العمل الدولي لعام 2018 وعن حرصه المتواصل على تنظيم مثل هذه الأنشطة الهامة ومساهماته الإيجابية لتعزيز التعاون والتكامل العربي في مجالات العمل والعمال والتنمية المستدامة. كما ساهمت الوفود في إثراء النقاش والتفاعل بشكل إيجابي مع الموضوعات المطروحة للنقاش مع تقديم مداخلات تضمنت مجموعة من الملاحظات والإضافات القيمة معربين عن استعدادهم لبذل مزيد من الجهود لتحقيق طموحات البلدان العربية ومزيد من الإنجازات التنموية بما يدعو إلى التفاؤل بالسير بثبات لتقوية مرتكزات التكتل والتكامل العربي ضمن إطار منظمة العمل العربية.