القاهرة تحتضن الدورة الحادية والتسعون لمجلس إدارة منظمة العمل العربية

احتضنت القاهرة أعمال الدورة (91) لمجلس إدارة منظمة العمل العربية خلال الفترة 19 – 20 أكتوبر تشرين الأول 2019 ، حيث تم فى بداية الإجتماع تزكية معالي السيدة / مريم عقيل السيد هاشم العقيل –  وزير الدولة للـشـؤون الاقتصادية بدولة الكويت رئيساً للمجلس  وكذلك تزكية كلاً من السيد المهندس / علي صبيح علي جمهورية العراق، نائباً لرئيس المجلس عن أصحاب الأعمال والسيد الدكتور / محمد  بطي ثاني الشامسي – دولة الامارات العربية المتحدة،  نائباً لرئيس المجلس عن العمال .

وقد ألقى سعادة السيد / فايز علي المطيري – المدير العام لمنظمة العمل العربية كلمة فى الجلسة الافتتاحية رحب فيها بأعضاء مجلس ادارة منظمة العمل العربية ، مهنئاً معالي السيدة / مريم عقيل  لترأسها بالتزكية لأعمال المجلس ، الذي يعكس مدى التقدير لشخصها الكريم ودورها المتميز في تعزيز العلاقات بين أطراف الإنتاج الثلاث، كما توجه بالتهنئة إلى المهندس علي صبيح والدكتور / محمد الشامسي لاختيارهما بالتزكيه نائبين للرئيس.

نوه “المطيري” في كلمته على دور منظمة العمل العربية الدائم في تسخير كافة إمكانياتها في دعم القضية الفلسطينية .. قضية كل عربي.. في المحافل الإقليمية والدولية، لمساندة صمود الشعب العربي الفلسطيني في مواجهة الغطرسة والممارسات الصهيونية التعسفية، ومساعدته على نيل حقوقه السليبة وتمكينه من تقرير مصيره وممارسة سلطاته على كامل التراب الفلسطيني المحتل لينعم بالأمن والسلام والإستقرار ، مضيفاً بأن ما يتعرض له الشعب الفلسطيني من الاعتقال والتهجير والقتل … وما يعانيه عمال وشعب فلسطين من الممارسات اللا إنسانية التي يندى لها الجبين ووتتعارض مع أبسط المبادئ المنصوص عليها في المواثق الدولية والقانون الدولي لحقوق الإنسان .كما إستعرض سعادته جدول أعمال المجلس الذي تضمن العديد من الموضوعات ذات الصلة بقضايا العمل والعمال، والتي حظيت بإهتمامات أطراف الإنتاج في الوطن العربي، وتناولها مؤتمر العمل العربي في دورته الأخيرة “46” .

وفي ختام كلمته قدم “المطيري”  جزيل الشكر لاصحاب المعالي والسعادة ولأعضاء المجلس وجميع السادة الحضور على مشاركتهم في أعمال هذه الدورة، متمنيا للمجلس الموقر التوفيق والسداد، والوصول  لتحقيق الأهداف المنشودة ، للامة العربية.

ومن جانبها ألقت معالى السيدة  مريم عقيل  / رئيس مجلس إدارة منظمة العمل العربية كلمة رحبت من خلالها بالسادة  الحضور ، مقدمة الشكر والامتنان لاعضاء المجلس على اختيارها رئيساً لهذه الدورة وتكليفها بإدارة الجلسة .

أكدت معالي الوزيرة – رئيس مجلس الادارة أهمية هذه الدورة لانها تضع على عاتق المجلس العديد من المهام والمسؤوليات حيث تضمن جدول أعمال الدورة العديد من الموضوعات  (متابعة تنفيذ قرارات مؤتمر العمل العربي ، والبحث في آليات التنفيذ المثلى وتذليل العقبات التي قد تعترض تنفيذها، ومتابعة أعمال الدورة العادية “108” لمؤتمر العمل الدولي، وأنشطة المنظمة بين دورتي المجلس، والعديد من الموضوعات ذات الصلة بقضايا العمل والعمال ، متمنية أن تثرى المواضيع المطروحة بالاراء والافكار القيمة التي تساهم فى التوصل إلى صياغة قرارات فاعلة بشأنها لتكون عوائدها ملموسة للمواطن العربي في كل مكان .

كما أدانت معالي “مريم العقيل” فى كلمتها الاعتداءات الإسرائيلية المتواصلة على الشعب الفلسطينى ، مؤكدة على مواصلة الدعم ومساندته حتى يحصل على حريته الكاملة وإقامة دولته وعاصمتها القدس الشريف.

هذا وقد ناقش المجلس عدداً من البنود والتقارير الهامة وأصدر بشأنها قرارات وتوصيات تتعلق بمتابعة تنفيذ قرارات الدورة (90) لمجلس إدارة منظمة العمل العربية وقرارات الدورة (46) لمؤتمر العمل العربى، و تقرير عن نشاطات وانجازات المنظمة بين دورتي المجلس “90” “91”، وتقرير عن نتائج اعمال الدوره 104 للمجلس الاقتصادي والاجتماعي وتقرر عن تنفيذ تقرير وتوصيات الاجتماع “28” للجنة المنظمات للتنسيق والمتابعة 2019 ،

هذا وتضمن أعمال المجلس تقريراً هاماً عن أوضاع عمال وشعب فلسطين في الأراضي المحتلة حيث دأبت منظمة العمل العربية على تسخير كافة إمكانياتها لدعم القضية الفلسطينية في كافة المحافل والتكتلات الإقليمية والدولية ودعم صمود الشعب العربي الفلسطيني في شتي المجالات في مواجهة الاعمال والتصرفات غير الإنسانية وغير المشروعة للكيان الصهيوني، ومساعدة الشعب الفلسطيني لنيل كافة حقوقه السياسية والاقتصادية والاجتماعية بما في ذلك دعمه لنيل استقلاله وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف .

والجدير بالذكر يشارك فى أعمال المجلس ممثلين عن أطراف الإنتاج الثلاثة فى الدولة العربية ( حكومات  أصحاب أعمال ، عمال ) وفقا لمبدأ التمثيل الثلاثى  وبحضور الأمانة العامة لجامعة الدول العربية ، المكتب التنفيذي لمجلس وزراء العمل ومجلس وزراء الشئون الاجتماعية بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية ، واتحاد الغرف العربية .

مواضيع ذات الصلة