ورشة قطرية حول “دور منظمات أصحاب الاعمال في تحقيق اهداف التنمية المستدامة”

قسنطينة، الجزائر 27- 28 فبراير 2019

تعقد الورشة في فندق حسين – مدينة قسنطينة-الجمهورية الجزائرية، خلال الفترة من 27-28 فبراير 2019
وذلك بالتعاون والتنسيق مع الكونفدرالية العامة لأرباب العمل بالجزائر (مكتب قسنطينة)،
والمعهد العربي للثقافة العمالية بالجزائر والمركز العربي لتنمية الموارد البشرية بطرابلس / ليبيا.

في ظل التوجهات العالمية الجديدة ترتبط قضايا تسريع وتحفيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية ارتباطاً مباشراً ووثيقاً بإعادة تقويم دور القطاعين العام والخاص في تحقيق التنمية المستدامة، وقد تبلور توجه جديد في الأعوام الأخيرة يسعى لإعادة صياغة دور الدولة في الاقتصاد الحديث من مهيمن على النشاط الاقتصادي ومنفذ للمشاريع الانتاجية إلى منظم للحياة الاقتصادية بما يكفل تحقيق التوازن الجزئي والكلي للاقتصاد الوطني.

 هذا، وتمثل منظمات أصحاب الاعمال اليوم محور العملية التنموية في معظم بلدان العالم نظراً لما تتمتع به هذه المنظمات من مزايا وامكانيات كبيرة تؤهلها للقيام بدورها الريادي في شتى المجالات الاقتصادية واجتماعية، وكأسلوب لزيادة النمو وخلق فرص العمل وتعزيز القدرة على المنافسة، هذا إلى جانب تخفيف العبء على موازنة الدولة لتمويل مشاريع الخدمات العامة، وفي هذا الإطار تؤكد العديد من الدراسات وجود علاقة إيجابية قوية بين أنشطة القطاع الخاص والنمو الاقتصادي، وأن نمو الإنتاجية يرتبط بشكل وثيق بالاستثمارات الخاصة.

وقد عزز هذا التوجه زيادة الاستثمارات الخارجية في عدد من الدول المختلفة.  كما أن كفاية وإنتاجية استثمارات القطاع الخاص تفوق كفاية وإنتاجية استثمارات القطاع العام، حيث خلصت عدد من الدراسات إلى أن هناك تأثيراً إيجابياً واسعاً على النمو مصاحباً للاستثمارات الخاصة مقارنة بتأثير الاستثمارات العامة ليس هذا فحسب، بل أكّدت الدراسات أن التأثير الإيجابي لاستثمارات القطاع الخاص على النمو يفوق تأثير استثمارات القطاع العام بأكثر من مرة ونصف، والتي تؤكد ارتباط درجة استثمارات القطاع الخاص باستدامة التنمية والنمو الاقتصادي في المجتمعات التي تهيئ البيئة المناسبة للقطاع الخاص للمساهمة في التنمية.

ومن منطلق اهتمام منظمة العمل العربية بالدور الإيجابي لمنظمات أصحاب الاعمال في تحقيق التنمية تأتي هذه الورشة لتسلط الضوء على الدور الإيجابي لهذه المنظمات في دعم جهود التنمية، من خلال مناقشة مفهوم التنمية ومفهوم القطاع الخاص وكيفية مشاركته من خلال مشاريعه في دعم الجهود تنمية الاقتصادية والاجتماعية.

  • الدور التنموي والاجتماعي لمنظمات أصحاب الاعمال.
  • الشراكة والتعاون بين أطراف الإنتاج الثلاثة وصولا للتنمية الاقتصادية والاجتماعية
  • دور منظمات أصحاب الاعمال في تحقيق التنمية المستدامة في الوطن العربي.
  • تحديات ومعوقات المشاريع الصغيرة والمتوسطة.
  • دور القطاع الخاص في تطوير سياسات التعليم والتدريب التقني والمهني.
  • تعزيز التعاون العربي الثنائي والجماعي لتنمية القوى العاملة العربية.
  • سبل الاستفادة من الشبكة العنكبوتية وتكنولوجيا المعلومات في توفير فرص العمل.
  • تعميم الفائدة وتبادل الخبرات والتجارب.
  • دور منظمات أصحاب الاعمال في تحقيق اهداف التنمية المستدامة.
  • دور منظمات أصحاب الاعمال في تنمية الموارد البشرية.
  • الشراكة الفاعلة بين قوى الإنتاج على طريق اهداف التنمية المستدامة
  • رؤية الشباب في المفاهيم المعاصرة لمناهج التنمية وريادة الأعمال.
  • دور منظومة التعليم والتدريب التقني والمهني في صقل مهارات العاملين.
  • دور منظمة العمل العربية في تنمية الموارد البشرية والتشغيل.
  • البرنامج المتكامل لدعم التشغيل والحد من البطالة في الوطن العربي.
  • يشارك في أعمال هذه الورشة ممثلي أطراف الإنتاج الثلاثة في الجمهورية الجزائرية المعنيين بقضايا التنمية والتشغيل فضلا عن خبراء عرب وخبراء منظمة العمل العربية المتخصصون في مجال عمل الندوة.

يتم توجيه المراسلات الخاصة بالندوة إلى:

  • ** منظمة العمل العربية:
  • هاتف: 731 / 721 / 33362719 (00202)   /   فاكس: 37484902-(00202 ).
  • المنسق السيد/ محمد شريف -المشرف على ادارة التنمية البشرية والتشغيل
  • هاتف: 00201001618459
  • بريد الكترونى:m.sherif@alolabor.org
  • بريد إلكتروني: alo@alolabor.org
+
تقديم

في ظل التوجهات العالمية الجديدة ترتبط قضايا تسريع وتحفيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية ارتباطاً مباشراً ووثيقاً بإعادة تقويم دور القطاعين العام والخاص في تحقيق التنمية المستدامة، وقد تبلور توجه جديد في الأعوام الأخيرة يسعى لإعادة صياغة دور الدولة في الاقتصاد الحديث من مهيمن على النشاط الاقتصادي ومنفذ للمشاريع الانتاجية إلى منظم للحياة الاقتصادية بما يكفل تحقيق التوازن الجزئي والكلي للاقتصاد الوطني.

 هذا، وتمثل منظمات أصحاب الاعمال اليوم محور العملية التنموية في معظم بلدان العالم نظراً لما تتمتع به هذه المنظمات من مزايا وامكانيات كبيرة تؤهلها للقيام بدورها الريادي في شتى المجالات الاقتصادية واجتماعية، وكأسلوب لزيادة النمو وخلق فرص العمل وتعزيز القدرة على المنافسة، هذا إلى جانب تخفيف العبء على موازنة الدولة لتمويل مشاريع الخدمات العامة، وفي هذا الإطار تؤكد العديد من الدراسات وجود علاقة إيجابية قوية بين أنشطة القطاع الخاص والنمو الاقتصادي، وأن نمو الإنتاجية يرتبط بشكل وثيق بالاستثمارات الخاصة.

وقد عزز هذا التوجه زيادة الاستثمارات الخارجية في عدد من الدول المختلفة.  كما أن كفاية وإنتاجية استثمارات القطاع الخاص تفوق كفاية وإنتاجية استثمارات القطاع العام، حيث خلصت عدد من الدراسات إلى أن هناك تأثيراً إيجابياً واسعاً على النمو مصاحباً للاستثمارات الخاصة مقارنة بتأثير الاستثمارات العامة ليس هذا فحسب، بل أكّدت الدراسات أن التأثير الإيجابي لاستثمارات القطاع الخاص على النمو يفوق تأثير استثمارات القطاع العام بأكثر من مرة ونصف، والتي تؤكد ارتباط درجة استثمارات القطاع الخاص باستدامة التنمية والنمو الاقتصادي في المجتمعات التي تهيئ البيئة المناسبة للقطاع الخاص للمساهمة في التنمية.

ومن منطلق اهتمام منظمة العمل العربية بالدور الإيجابي لمنظمات أصحاب الاعمال في تحقيق التنمية تأتي هذه الورشة لتسلط الضوء على الدور الإيجابي لهذه المنظمات في دعم جهود التنمية، من خلال مناقشة مفهوم التنمية ومفهوم القطاع الخاص وكيفية مشاركته من خلال مشاريعه في دعم الجهود تنمية الاقتصادية والاجتماعية.

+
الأهداف
  • الدور التنموي والاجتماعي لمنظمات أصحاب الاعمال.
  • الشراكة والتعاون بين أطراف الإنتاج الثلاثة وصولا للتنمية الاقتصادية والاجتماعية
  • دور منظمات أصحاب الاعمال في تحقيق التنمية المستدامة في الوطن العربي.
  • تحديات ومعوقات المشاريع الصغيرة والمتوسطة.
  • دور القطاع الخاص في تطوير سياسات التعليم والتدريب التقني والمهني.
  • تعزيز التعاون العربي الثنائي والجماعي لتنمية القوى العاملة العربية.
  • سبل الاستفادة من الشبكة العنكبوتية وتكنولوجيا المعلومات في توفير فرص العمل.
  • تعميم الفائدة وتبادل الخبرات والتجارب.
+
المحاور
  • دور منظمات أصحاب الاعمال في تحقيق اهداف التنمية المستدامة.
  • دور منظمات أصحاب الاعمال في تنمية الموارد البشرية.
  • الشراكة الفاعلة بين قوى الإنتاج على طريق اهداف التنمية المستدامة
  • رؤية الشباب في المفاهيم المعاصرة لمناهج التنمية وريادة الأعمال.
  • دور منظومة التعليم والتدريب التقني والمهني في صقل مهارات العاملين.
  • دور منظمة العمل العربية في تنمية الموارد البشرية والتشغيل.
  • البرنامج المتكامل لدعم التشغيل والحد من البطالة في الوطن العربي.
+
المشاركون
  • يشارك في أعمال هذه الورشة ممثلي أطراف الإنتاج الثلاثة في الجمهورية الجزائرية المعنيين بقضايا التنمية والتشغيل فضلا عن خبراء عرب وخبراء منظمة العمل العربية المتخصصون في مجال عمل الندوة.
+
الجوانب الادارية والمالية

يتم توجيه المراسلات الخاصة بالندوة إلى:

  • ** منظمة العمل العربية:
  • هاتف: 731 / 721 / 33362719 (00202)   /   فاكس: 37484902-(00202 ).
  • المنسق السيد/ محمد شريف -المشرف على ادارة التنمية البشرية والتشغيل
  • هاتف: 00201001618459
  • بريد الكترونى:m.sherif@alolabor.org
  • بريد إلكتروني: alo@alolabor.org
+
التقرير الختامي
مواضيع ذات الصلة