منظمة العمل العربية تشارك في ندوة بمعرض الكتاب حول ” الحماية الاجتماعية في الوطن العربي “

المستشار / حمدي أحمد ” الحماية الاجتماعية ..  أهم نظام اجتماعي عرفته البشرية

ضمن فعاليات اليوبيل الذهبي لمعرض القاهرة الدولي للكتاب ، وفي إطار مشاركة جامعة الدول العربية ضيفاً للشرف لعام 2019 ، تم تنظيم ندوة حول ” الحماية الاجتماعية في الدول العربية “ وقدم المستشار / حمدي أحمد – مستشار المدير العام والمشرف على إدارة الحماية الإجتماعية بمنظمة العمل العربية مداخلة حول ” واقع الحماية الاجتماعية والتحديات التي تواجهها في الدول العربية “  تناول فيها نشأة ومفهوم الحماية الاجتماعية معتبراً أنها أهم نظام اجتماعي عرفته البشرية عبر تاريخها لانها ترتبط بكرامة الانسان والسلم الاجتماعي ، فمنذ قديم الأزل عندما بدأ الانسان في الاستقرار والعيش في مجتمعات ، نشأت الحاجة إلى الحماية من ظروف الحياة المفاجئة ، وظهرت أنماط مختلفة من التكافل أو التضامن الاجتماعي بين افراد المجتمع ، وتطورت بعد ذلك آليات ونظم الحماية الاجتماعية الرسمية أو القانونية في مختلف انحاء العالم ، حتى أصبحت حقاً من الحقوق الانسانية ومرادفاً للعدالة الاجتماعية ،

وبيّن أن المقصود بالحماية الاجتماعية بمفهومها الواسع تعني مجموعة التدابير والنظم والإجراءات التي تضعها الدولة لحماية أفرادها من المخاطر والاعباء  الاقتصادية والاجتماعية والطبيعية.

وذكر في المداخلة أن ما تشهده بعض الدول العربية في السنوات الأخيرة من أحداث ومتغيرات متلاحقة ، أثرت بشكل مباشر على فئات كثيرة في المجتمع ، وأدت إلى إنعدام قدرتها على مواجهة الحد الادني من متطلبات الحياة الكريمة ، الامر الذي أظهر الحاجة الضرورية إلى بذل جهود ضخمة لضمان شمول مظلة الحماية الاجتماعية للجميع ، خاصة وأن الحق في الدخل والحق في العمل والتعويض عن فقدانه والحق في دعم التعليم والغذاء والسكن والحق في التقاعد أصبح من أهم مقومات الحماية الاجتماعية وأحد الحقوق الأساسية للإنسان .

 كما أشار إلى أن الحماية الاجتماعية تعتبر ضرورة من ضرورات التنمية الاقتصادية ، وينظر  إليها على أنها إستثمار تنموي طويل الاجل وليس عبء على الميزانية العامة للدولة ، وبالتالي يجب أن تكون على رأس أولويات واهتمامات جميع الدول.

وأوضح أن الفكر العالمي يتجه حالياً فيما يتعلق بالإنفاق على أنظمة الضمان الاجتماعي وتمويله في التحول من النظر في تكلفة الضمان الاجتماعي الى منظور اكثر تقدماً يعتبر الضمان الاجتماعى استثماراً في النمو الاقتصادي والتماسك الاجتماعي ، وبالتالي يدور النقاش حول كيفية تحقيق هذا الهدف وليس على تكلفة تحقيقه.

كما أوضح دور منظمة العمل العربية والسبل التي تنتهجها في مجال الحماية الاجتماعية باعتباره حقاً من الحقوق الأساسية للإنسان ، ويأتي في مقدمة هذه الوسائل أو الآليات معايير العمل العربية باعتبارها نقطة الانطلاق والاساس القانوني للإقرار بوجود ذلك الحق ، الى جانب العديد من الأنشطة الأخرى المتعلقة بالدراسات وتقديم المشورة والمساعدة وتقارير المدير العام في مجال التأمينات الاجتماعية.