للعام الثاني على التوالي منظمة العمل العربية تنظم دورات تدريبية في العاصمة الموريتانية نواكشوط

برعاية كريمة من معالي السيد / سيدنا عالي ولد محمد خوناوزير الوظيفة العمومية والعمل والتشغيل وعصرنة الادارة وحضور السيدة / خديجة بوكا – الامين العام  لوزارة الصيد والاقتصاد البحري، وسعادة السيد / تل أسمان – الامين العام لوزارة البترول والمعادن والطاقة، والدكتور/  مصطفى الغزواني – مدير المكتب الوطني لطب الشغل، افتتحت منظمة العمل العربية أعمال دوراتها التدريبية التي تعقدها لصالح أطراف الانتاج الثلاثة في الجمهورية الاسلامية الموريتانية لمدة خمسة أيام  في مجالات معايير العمل العربية، المفاوضة الجماعية ، الصحة والسلامة المهنية .

ألقى السيد / رابح مقديش – مدير المركز العربي لادارة العمل والتشغيل بتونس، كلمة أكد فيها على استعداد المنظمة التام والمستمر لتقديم الدعم الفني المستمر لأطراف الانتاج الثلاثة من خلال حرصها على تكوين كوادر عربية متخصصة في كافة قضايا العمل والعمال، ومن جانبه ألقى سعادة السيد / أحمد ولد محمد محمود ولد الديه – أمين عام وزارة الوظيفة العمومية كلمة أشار فيها إلى أن انعقاد تلك الدورات في هذا التوقيت يأتي متسقاً مع جهود وزارة الوظيفة العمومية والعمل والتشغيل وعصرنة الإدارة في تنفيذ الاصلاحات الرامية إلى تعزيز المنظومة القانونية لموائمتها مع النظم والمعايير العربية والدولية والذي سيكون له الأثر الايجابي على توازن علاقات العمل بين أطراف الانتاج في الجمهورية الاسلامية الموريتانية .

جدير بالذكر أنه يشارك في أعمال تلك الدورات 60 متدرب من ممثلي أطراف الانتاج الثلاثة المختصين بمجال معايير العمل العربية، كذلك من المعنيين باجراء المفاوضات الجماعية في موريتانيا، بالإضافة إلى أطباء الشغل ومهندسي السلامة في مواقع العمل .

هذا وسيتم في نهاية الورشات التدريبية منح المشاركين شهادات معتمدة من منظمة العمل العربية .