وضعت منظمة العمل العربية في مقدمة أولوياتها دراسة وبحث واقع التشغيل والبطالة في الدول العربية ومن هنا فقد تعددت وتنوعت جهود ومساهمات منظمة العمل العربية لتنمية التشغيل والحد من تفاقم معدلات البطالة وتحقيق أهداف التنمية الشاملة المستدامة في البلدان العربية من خلال تعزيز التنسيق والتعاون فيما بين أطراف الإنتاج الثلاثة ومختلف الجهات الفاعلة في المجالات الاقتصادية والاجتماعية حيث تبنت المنظمة العديد من الاستراتيجيات والآليات العربية ذات العلاقة بقضايا التنمية والتشغيل وقد واجهت بلدان العالم بشكل عام مشكلة البطالة بين القوى العاملة فيها بمئات من الخطط والبرامج وجميعها تأثر في جانب أو أكثر من جوانب أربعة:

  • التأثير على العرض من العمالة بما يتطلبه ذلك من برامج تدريب متنوعة المدة ومرتبطة بحاجات الإنتاج والشراكة مع المنشآت في إطار عقود ” رفع المهارة ” وما شابه وبذل جهود لتطوير برامج التعليم في جميع مراحله خاصة الجامعية منها واستخدام وسائل مختلفة لرفع المهارة.
  • التأثير على الطلب على العمالة بتحفيزه ودعمه مثل برامج دعم أصحاب الأعمال لزيادة فرص العمل، وبرامج التشغيل الذاتي. وخطط دعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة، وتنفيذ برامج واسعة ومؤقتة فى إطار الأشغال العامة توجه خاصة للتنمية المحلية.
  • تطوير آليات التوفيق بين الطلب والعرض من القوى العاملة بتطوير مكاتب التشغيل وظيفةً وأداءاً بما في ذلك مكاتب التشغيل الخاصة، وتدعيم التوجيه والإرشاد المهنيين وتكثيف دراسات سوق العمل وتنظيم وبث معلومات القوى العاملة والتشغيل من خلال شبكات المعلومات الدولية ووضع أدلة للمهن وقياس للمهارات وشهادات معتمدة لهذه المهارات.
  • تطوير مناهج التعليم الفني والتقني والمهني لتلبي احتياجات سوق العمل.
+
تقديم

وضعت منظمة العمل العربية في مقدمة أولوياتها دراسة وبحث واقع التشغيل والبطالة في الدول العربية ومن هنا فقد تعددت وتنوعت جهود ومساهمات منظمة العمل العربية لتنمية التشغيل والحد من تفاقم معدلات البطالة وتحقيق أهداف التنمية الشاملة المستدامة في البلدان العربية من خلال تعزيز التنسيق والتعاون فيما بين أطراف الإنتاج الثلاثة ومختلف الجهات الفاعلة في المجالات الاقتصادية والاجتماعية حيث تبنت المنظمة العديد من الاستراتيجيات والآليات العربية ذات العلاقة بقضايا التنمية والتشغيل وقد واجهت بلدان العالم بشكل عام مشكلة البطالة بين القوى العاملة فيها بمئات من الخطط والبرامج وجميعها تأثر في جانب أو أكثر من جوانب أربعة:

  • التأثير على العرض من العمالة بما يتطلبه ذلك من برامج تدريب متنوعة المدة ومرتبطة بحاجات الإنتاج والشراكة مع المنشآت في إطار عقود ” رفع المهارة ” وما شابه وبذل جهود لتطوير برامج التعليم في جميع مراحله خاصة الجامعية منها واستخدام وسائل مختلفة لرفع المهارة.
  • التأثير على الطلب على العمالة بتحفيزه ودعمه مثل برامج دعم أصحاب الأعمال لزيادة فرص العمل، وبرامج التشغيل الذاتي. وخطط دعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة، وتنفيذ برامج واسعة ومؤقتة فى إطار الأشغال العامة توجه خاصة للتنمية المحلية.
  • تطوير آليات التوفيق بين الطلب والعرض من القوى العاملة بتطوير مكاتب التشغيل وظيفةً وأداءاً بما في ذلك مكاتب التشغيل الخاصة، وتدعيم التوجيه والإرشاد المهنيين وتكثيف دراسات سوق العمل وتنظيم وبث معلومات القوى العاملة والتشغيل من خلال شبكات المعلومات الدولية ووضع أدلة للمهن وقياس للمهارات وشهادات معتمدة لهذه المهارات.
  • تطوير مناهج التعليم الفني والتقني والمهني لتلبي احتياجات سوق العمل.
+
التقرير الختامي

  • جدول الاعمال
  • مقر الانعقاد وحجز الفندق
  • الاستقبال والاستفسارات

البند الاول : تقرير المدير العام لمكتب العمل العربي .

القسم الأول : تقرير المدير العام وعنوانه : ( علاقات العمل ومتطلبات التنمية المستدامة )ملخص التقرير باللغه الانجليزية
القسم الثانى : تقرير عن نشاطات وإنجازات منظمة العمل العربية خلال عام 2018 .

ملاحق ( القسم الثانى ) :

  • الملحق رقم (1) : تقـرير عن نتائج أعمال الدورة (38) للجنة الحريات النقابية.  ( مارس / آذار 2019 ) .
  • الملحق رقم (2) : التقرير السنوى لمتابعة التقدم فى إنجاز العقد العربى للتشغيل.
  • الملحق رقم (3) : تقـــرير عن نتائج أعمال الدورة (17) للجنة شئون عمل المرأة العربية ( فبراير /  شباط 2019 ) .

أولاً : عرض عام لقرارات وتوصيات مجلس الإدارة .

ثانياً : تقرير عن نتائج أعمال دورتي مجلس إدارة منظمة العمل العربية ما بين الدورة (45) والدورة (46) لمؤتمر العمل العربي .

  • الدورة (89) لمجلس الإدارة ( أكتوبر/ تشرين الاول 2018 ).
  • الـدورة (90) لمجلس الإدارة ( مارس / آذار 2019 ).

ثالثاً : ملاحق البند الثانى :

  • الملحق الأول : تقــرير عن نتائج أعمال الدورة (102) للمجلس الاقتصادي والاجتماعي العربي (سبتمبر/ أيلول 2018 )
  • الملحق الثاني : تقـرير عن نتائج أعمال الدورة (103) للمجلس الاقتصادي والاجتماعي العربي ( فبراير / شباط 2019)

الدورة الخامسة والأربعون لمؤتمر العمل العربى ( القاهرة ، 8 – 15 أبريل / نيسان 2018 ).

البند الرابع : المسائل المالية والإدارية.

أولا : الموقف المالى لمنظمة العمل العربية من حيث المساهمات والمتأخرات على الدول الأعضاء كما فى 1 / 4 / 2019 .
ثانياً :  تقارير هيئة الرقابة المالية وتقارير مراقبى الحسابات عن الحسابات الختامية للسنة المالية المنتهية فى (31/12/2018) لكل من:

  • مكتب العمل العربى / القاهرة .
  • المعاهد والمراكز التابعة للمنظمة .

يعقد المؤتمر في فندق ”  انتركونتيننتال سيتى ستارز “ بالقاهرة
وقد تم الاتفاق مع الفندق على أسعار خاصة مخفضة للمشاركين في المؤتمر على النحو التالي :

أسعار الإقامة في فندق ” هوليداي إن “

ملحوظة :
– جميع الأسعار شاملة الإفطار والخدمة والضريبة .
– فى حالة الأشغال المزدوج يضاف على الأسعار المذكور مبلغ 15$ .

نوع الغرفة السعر
غرفة عادية مفردة 90$
غرفة مميزة مفرد 115$
جناح مميز مفرد 205$

أسعار الإقامة بفندق “انتركونتيننتال سيتى ستارز”

ملحوظة :
– جميع الأسعار شاملة الإفطار والخدمة والضريبة .
– فى حالة الأشغال المزدوج يضاف على الأسعار المذكور مبلغ 20$ .

نوع الغرفة السعر
غرفة عادية مفردة 155$
غرفة رجال الأعمال مفردة 235$
جناح بيزنس مفرد 265$
جناح تنفيذي مفرد 295$
جناح دبلوماسي مفرد 335$

الحجز بالفندق :

يتم الحجز مع الفندق مباشرة من قبل الوفود المشاركة على الأرقام الموضحة أدناه ، وتخطر المنظمة بنسخة من المراسلات الخاصة بالحجز للمتابعة .

للحجز والتواصل :
السيد /  مصطفى إبراهيم
تليفون موبايل : 00201001542360
تليفون أرضي : 24800100 / 00202
فاكس : 24800480 / 00202
البريد الإلكتروني :  Moustafa.ibrahim@ihg.com

الاستقبال : 

  • – تتولى منظمة العمل العربية والبعثات الدبلوماسية في القاهرة استقبال الوفود فى مطار القاهرة الدولى .
  • – يرجى من الوفود ترتيب انتقالاتها من المطار إلى الفندق والعودة من خلال بعثاتها الدبلوماسية في القاهرة .
  • – يتولى الاتحاد العام لنقابات عمال مصر ترتيب انتقالات الوفود العمالية من مطار القاهرة والعودة .

في حالة تعذر ترتيب انتقال بعض الوفود من خلال بعثاتها الدبلوماسية سوف تتولى المنظمة ( بناء على إشعار مسبق )
ترتيب الانتقالات لهذه الوفود وكذلك لممثلي المنظمات العربية والدولية المشاركة في المؤتمر .

للاستفسار عن كل ما يتعلق بالمؤتمر :

  • السيد/ شريف جمعه – رئيس قسم الشئون الإدارية .

الهاتف النقال : 00201001770511
فاكـــــــــــس : 0020237484902
البريد الإلكتروني : alo@alolabor.org

  • السيد / حمدى أحمد – المنسق العام للمؤتمر .

الهاتف النقال : 00201001650166
فاكـــــــــــس : 0020237484902
البريد الإلكتروني : hamdy@alolabor.org

يحتفل العالم أجمع بيوم المرأة العالمى فى الثامن من مارس- آذارمن كل عام، فهى  الأم التى أعدت جيلًا طيب الأخلاق، عظيم التضحيات والبطولات والتطلعات، وهى جامعة الحياة فى البدايات والنهايات، ورائحة الذكريات، وهى الأخت والرفيقة والأسيرة والشهيدة، صاحبة رسالة تتوارثها جيلا بعد جيل، ونسجت خيوطا من الوفاء، وعهدا لا انفصال فيه ولا انفصام  وهى الجدة التى غرست فى الأرض ابتسامة وأملا، وصنعت تراثا مزركشا عنوانا من عناوين الوجود التاريخى والحضارى لأجيال تتناقله عبر العصور، وظل أحد أهم ركائز تطور المجتمعات وتحضرها.

وهى الزوجة الحبيبة، والصديقة، حافظة البقاء حتى الأبد، ورفيقة الحياة، وعبقها الدائم المتجدد فى أبدية المكان، وهى النفس، وروح الحياة المنبعثة فى فضاء الكون، وحاضنة الرسالة الإنسانية الخالدة، وجواز عبورها إلى المجد، بابتسامة وثقة، وأمل متجدد مفعم بالحياة.

هى المقاتلة، والمناضلة، والثائرة، المنبعثة نورا وحياة فى الوطن العربي، حارسة الحلم، وضامنة البقاء، وشريكة التنمية في الأوطان.

هى المرأة فى يوم عيدها، ماضية للأمام بخطوات واثقة لا تنظر للخلف بتاتاً، بل تتقدم بجدارة الى الأمام، لتخلع عنها كل ما علق بها معتقدات خاطئة عبر السنين، وما فرض عليها من قيود، مؤمنة بحقوقها التى حفظتها لها كل الشرائع السماوية، ومتسلحة بكل ما أوتيت من قوة وعلم ومعرفة إلى الأمام بلا تراجع، يحدوها الأمل، وثقة المدافع عن الحق.

واليوم، وبعد أن قطعت المرأة شوطا كبيرا إلى الأمام، متخطية العديد من العقبات والحواجز، التى كانت تواجهها، ومفروضة عليها فى السابق، وبعدما أصبحنا نتلمس أثر مشاركتها الفاعلة فى حياتنا، وعلى مختلف المستويات والأشكال، وإسهاماتها الكبيرة فى عمليه النهضة الإنسانية و الثقافية والاقتصادية والعلمية والإبداعية التى كان لها دور مهم وبارز فيها لا يمكن تجاهله، إلى جانب ما قامت به من إبداعات تطورت معها سبل الحياة- فإن منظمة العمل العربية تؤكد أهمية الدور الذى تؤديه المرأة فى سوق العمل، والتأثيرات الإيجابية لمشاركتها على الأصعدة الاقتصادية والاجتماعية، من خلال تشجيعها الدائم على المشاركة، وإيجاد المناخ الملائم لها، وتوفير بيئة العمل المناسبة واللائقة لها .

تحت رعاية  معالي السيد أحمد أبو الغيط أمين عام جامعة الدول العربية، يتم إطلاق الدراسة الإقليمية بعنوان “عمل الأطفال في الدول العربية” التي أعدتها الأمانة العامة لجامعة الدول العربية بالتعاون مع منظمة العمل الدولية ومنظمة العمل العربية والمجلس العربي للطفولة والتنمية ومنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو)، وذلك في الساعة الحادية عشر من صباح  يوم الخميس 7 مارس/ آذار  2019 بمقر  الأمانة العامة لجامعة الدول العربية بالقاهرة.

 يشهد الإطلاق سعادة السفيرة الدكتورة هيفاء أبو غزالة الأمين العام المساعد رئيسة قطاع الشئون الاجتماعية بجامعة الدول العربية، وصاحب السمو الملكي الأمير عبد العزيز بن طلال بن عبد العزيز، والسيد/ ناصر قحطاني، المدير التنفيذي لبرنامج الخليج العربي للتنمية (أجفند)، والمستشار/ حمدي أحمد مستشار  المدير العام لمنظمة العمل العربية، والأستاذ/ فرانك هاجمان نائب المدير الإقليمي للدول العربية بمنظمة العمـل الدولية، والدكتور/ حسن البيلاوي أمين عــــام المجلس العربي للطفولة والتنمية، والسيد/ السيد عبد السلام ولد أحمد الممثل الإقليمي لمكتب الشرق الأدنى وشمال أفريقيا بمنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو)، إلى جانب مشاركة السادة السفراء المندوبين الدائمين لدى جامعة الدول العربية، وممثلي البعثات الأجنبية والمنظمات الإقليمية والدولية، ومنظمات المجتمع المدني العاملة في مجال حماية وتعزيز الطفل العربي، فضلاً عن مشاركة عدد من الشخصيات الإعلامية والفنية والخبراء والأكاديميين المعنيين بقضايا حقوق الطفل.

 تتضمن الفعالية عرضا لأهداف ونتائج الدراسة الإقليمية “عمل الأطفال في الدول العربية”، إلى جانب عرض لفيلم وثائقي حول القضية، وتكريم عدد من الرموز العربية التي لها دورا فاعلا في مجال الطفولة ومكافحة عمل الأطفال في البلدان العربية.

وقد تم اعتماد هذه الدراسة كوثيقة استرشادية لدعم جهود الدول الأعضاء للقضاء على هذه الظاهرة في القمة العربية التنموية: الاقتصادية والاجتماعية في دورتها (4) في يناير  2019 في بيروت، وإقرارها أيضا من قبل مجلس وزراء الشئون الاجتماعية العرب في دورته (38)  في ديسمبر 2018 في شرم الشيخ،  وذلك تنفيذاً لتوصيات لجنة الطفولة العربية في دورتيها (21 و 22)  لعامي 2016 و 2018، والتي نصت على “إعداد دراسة كمية ونوعية لرصد حالة عمل الأطفال في الدول العربية، وإجراء تقييم دوري للإنجازات والتحديات التي تواجه هذه الظاهرة”.

 تأتي أهمية هذه الدراسة الإقليمية – التي شارك في إعدادها خمس منظمات عربية ودولية –  ادراكا  لخطورة  هذه القضية في  ظل المتغيرات والمستجدات الراهنة التي تواجهها المنطقة العربية، وما شهدته من  تزايد في الاستخدام المباشر وغير المباشر للأطفال (كأسوأ أشكال عمل الأطفال في قطاعات العمل، وفي الأنشطة غير المشروعة بما في ذلك الإتجار واستخدامهم في الأعمال الخطرة)، وتفاقمها في الدول التي تعاني من الاحتلال والإرهاب والنزاعات المسلحة نتيجة ظروف عدم الاستقرار  وحالات اللجوء والنزوح التي تشهدها هذه الدول، والتي أوجدت قضايا ناشئة في المنطقة العربية منها: تجنيد الأطفال أثناء النزاعات المسلحة.

 تتضمن  الدراسة ستّة فصول، يستعرض الفصل الأوّل منهجية الدراسة ويقدّم لمحة عامة عن مصادر المعطيات الإحصائية وعن التحدّيات والمعوّقات التي واجهتها الدراسة على هذا الصعيد، في حين يقدم الفصل الثاني تعريفاً موجزاً لعمل الأطفال وفقاً للمعايير العربية والدّولية ويُبرز أثر الأحكام القانونية الوطنية على تعريف عمل الأطفال وعملية قياسه، ويحلل الفصل الثالث الاتجاهات والخصائص الرئيسية لعمل الأطفال في المنطقة العربية. بينما يتناول الفصل الرابع ظاهرة عمل الأطفال بحسب قطاع النشاط، ويستكشف الفصل الخامس أثر النزاع المسلّح على عمل الأطفال، ويخلص الفصل السادس  إلى تحليل السياسات واقتراح توصيات بهدف معالجة مسألة عمل الأطفال في المنطقة.

 و سعت الدراسة إلى تقديم صورة عن مدى انتشار ظاهرة عمل الأطفال واتجاهاتها في المنطقة العربية، حيث رصدت أهم خصائص ظاهرة عمل الأطفال، ومدى حجم الظاهرة في قطاعات الانتاج الأساسية، فضلا عن الاثار السلبية للنزاعات المسلحة التي تشهدها عدد من الدول العربية وانعكاسها على ظاهرة عمل الاطفال، وذلك  وفق منهجية ارتكزت على المعطيات الإحصائية والدراسة الوطنية وفقا لأحدث البيانات المتوفرة لدى الدول الأعضاء في هذا الشأن، وعلى مراجعة التشريعات  والاتفاقيات العربية والدولية حول عمل الأطفال في المنطقة العربية.

 وأكدت الدراسة أن المنطقة العربية تواجه تحديات اجتماعية واقتصادية مشتركة ذات أثر على اتجاهات عمل الأطفال وخصائصه، مثل التباطؤ الاقتصادي العام، والتحوّلات الديمغرافية غير المكتملة، والبطالة بين الشباب، وانخفاض العائد على التعليم. وهي تواجه أيضاً تحدّيات متماثلة فيما يتعلّق بعمل الأطفال، ومن بينها على سبيل المثال: تحسين قدرات التفتيش على أماكن العمل؛ إجراء المزيد من الدراسات والأبحاث، واستحداث قاعدة بيانات حول عمل الأطفال؛ والقضاء على أسوأ أشكال عمل الأطفال، بما في ذلك الإتجار بالأطفال، والأعمال الخطرة؛ وتحديد أشكال عمل الأطفال “الخفيّة” ومعالجتها، كالخدمات المنزلية غير مدفوعة الأجر، والعمل المنزلي، وكذلك عمل الأطفال في الزراعة والذي غالباً مايكون غير مدفوع الأجر خاصة ضمن المزارع العائلية.

وتُمثّل الدراسة خطوة أساسية لحث الدول الأعضاء على التدخل الفعال لدرء تفاقم هذه الآفة وذلك من خلال تطبيق الأطر القانونية والتشريعية، والعمل على وضع سياسات لتوفير الحماية الاجتماعية والحد من الفقر. يحتاج ذلك لتكثيف جمع البيانات حول الظاهرة، باعتبارها انتهاكاً لحقوق الطفل التي كفلتها له الاتفاقية الدولية والبروتوكولات الملحقة، وذلك من خلال  اتّخاذ تدابير فورية وفعّالة للقضاء على عمل الأطفال وكافة الظواهر السلبية الناتجه عنه، وضمان حظر أسوأ أشكال عمل الأطفال والقضاء عليها، بما في ذلك تجنيدهم واستخدامهم كدروع بشرية، والعمل على ادماج مؤشرات مكافحة عمل الأطفال ضمن مؤشرات وآليات تنفيذ أجندة التنمية المستدامة 2030.

تحت رعاية معالي الدكتور / علي ظاهر الغزاوي
وزير العمل بالمملكة الاردنية الهاشمية

____________________________________________________________________

الندوة القومية حول

“ تشغيل الشباب وتحديات التنمية المستدامة ”

عمّان ، المملكة الاردنية الهاشمية | 26 - 28 سبتمبر / أيلول 2017

تقديم

 انطلاقا من قيام منظمة العمل العربية بدورها المنوط بها بشأن تنمية الموارد البشرية العربية ودعمها وتأهيلها لتصبح قادرة على المنافسة العالمية ومن ثم تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة، فالتطورالتكنولوجي السريع الذي يشهده العالم اليوم يترافق مع ظروف عمل خطرة على صحة وسلامة العامل ، ومكان العمل، والبيئة المحيطة ؛الامر الذى دفع منظمة العمل العربية إلى البحث عن السبل الكفيلة للحفاظ على بيئة عمل آمنة وصحية وصولا للعمل اللائق ، فتحسين ظروف وشروط العمل وضمان بيئة عمل ملائمة.

المحاور

  • فهم السلوك الآمن (ثقافة السلامة )
  • إدراك حوادث العمل والإصابات المهنية وآليات التحقيق المتبعة
  • التعرف على دور منظمة العمل العربية في تنمية الموارد البشرية العربية
  • معرفة مسؤوليات وواجبات أطراف الانتاج الثلاث (حكومة –صاحب العمل – العامل)
  • إدراك آليات التحكم والسيطرة على مخاطر بيئة العمل (الحظر – الاستبدال – السيطرة الهندسية )
  • هنا يتم وضع المحاور الرئيسية للندوة او للدورة التدريبية على الا يزيد عدد الاحرف عن 90 حرف

الأهداف

  • فهم السلوك الآمن (ثقافة السلامة )
  • إدراك حوادث العمل والإصابات المهنية وآليات التحقيق المتبعة
  • التعرف على دور منظمة العمل العربية في تنمية الموارد البشرية العربية
  • معرفة مسؤوليات وواجبات أطراف الانتاج الثلاث (حكومة –صاحب العمل – العامل)
  • إدراك آليات التحكم والسيطرة على مخاطر بيئة العمل (الحظر – الاستبدال – السيطرة الهندسية )
  • هنا يتم وضع الاهداف الرئيسية للندوة او للدورة التدريبية على الا يزيد عدد الاحرف عن 90 حرف

المتحدثون

الشركاء / الرعاه

يعقد النشاط بالتعاون مع وزارة العمل فى المملكة الأردنية الهاشمية

تحت رعاية معالي الدكتور / علي ظاهر الغزاوي وزير العمل

الاقامة

يعقد المؤتمر في فندق  ” انتركونتيننتال سيتي ستارز ” بالقاهرة

وقد تم الاتفاق مع الفندق على أسعار خاصة مخفضة للمشاركين في المؤتمر على النحو التالي

البرنامج الزمني

  • 09:00 - 09:30 - تسجيل المشتركين
  • جلسة العمل الأولى

09:00  –  09:30  | مدخل حول المخاطر المهنية في بيئة العمل وآليات التحكم  |  السيدة / أزهار فاضلوزارة العمل والشؤون الاجتماعية
09:30  –  10:00  | معايير العمل العربية والدولية في مجال الصحة والسلامة المهنية  |  الدكتورة / رانية رشدية منظمة العمل العربية
10:00  –  11:00  | تقييم مخاطر بيئة العمل  |  الدكتور / بسام أبو الذهبمنظمة العمل العربية

  • 11:00 - 11:30 - إستراحـــة
  • جلسة العمل الثانية

11:30  –  12:00  |  ثقافة السلوك الآمن |  الدكتور / أحمد السعديمنظمة العمل العربية
12:00  –  13:00  |  مجموعات عمل / ثقافة السلوك الآمن في مواقع العمل  |  مجموعة خبراء
13:00  –  13:30  |  الإبلاغ عن حوادث العمل والأمراض المهنية  |  الدكتور / بسام أبو الذهبمنظمة العمل العربية

13:30  –  14:15  |  مجموعات عمل /مكونات نموذج الابلاغ الموحد  |  مجموعة خبراء
14:15  –  14:30  |  مناقشة عامة

الصور

الفيديو

احتضنت مدينة القاهرة أعمال الدورة (90) لمجلس إدارة منظمة العمل العربية خلال الفترة 2 – 3 مارس /آذار 2019 ، حيث افتتح سعادة السيد / فايز علي المطيري – المدير العام لمنظمة العمل العربية، وبرئاسة معالي السيدة / مريم عقيل السيد هاشم العقيل – وزير الدولة للشؤون الإقتصادية في دولة الكويت  – رئيس مجلس إدارة منظمة العمل العربية ، أعمال الدورة.

وقد ألقى سعادة السيد / فايز علي المطيري – المدير العام لمنظمة العمل العربية كلمة فى الجلسة الافتتاحية رحب فيها بأعضاء مجلس ادارة منظمة العمل العربية ، مهنئاً معالى السيدة /  مريم عقيل هاشم العقيل على توليها منصب وزير دولة للشؤون الإقتصادية في دولة الكويت وترؤسها الدورة “90” لمجلس إدراة منظمة العل العربية، متمنياً لها كل التوفيق والسداد

أكد ” المطيري “ فى كلمته على أهمية هذه الدورة كونها تأتي قبيل انعقاد الدورة “46” لمؤتمر العمل العربي والمزمع عقده في القاهرة خلال الفترة 14 – 21 إبريل / نيسان 2019 ، وأن جدول أعمالها المعروض في البنود الواردة يتطلب جهداً مميزاً لتدارسها ومناقشتها واثرائها للخروج منها بالتوصيات والقرارات المناسبة حيالها.

كما أكد سعادة السيد / فايز علي المطيري فى كلمته على أن القضية الفلسطينية  تأتي فى صدارة اهتمامات المنظمة لدعم أطراف الانتاج فى دولة فلسطين مما يدعو دائماً إلى تقديم تقرير دائم على مجلس إدارتها حول المستوطنات الإسرائيلية واثارها الاقتصادية والاجتماعية على قطاع العمل لترصد من خلاله الجرائم اللاإنسانية التي تمارسها قوات الاحتلال بحق اطراف الانتاج بدولة فلسطين ولبحث سبل تقديم الدعم الفاعل لتعزيز قدرات سوق عمل الفلسطينية  لتهيئة المناخ لإقامة دولة فلسطين المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، كما نوه المدير العام أنه في الدورة “46” لمؤتمر العمل العربي ستقام جلسة خاصة تتعلق باوضاع عمال وشعب فلسطين في الأراضي العربية المحتلة وذلك للتضامن مع الشعب الفلسطيني تجاه الإنتهاكات التي يتعرض لها وسياسات القمع التي يمارسها الكيان الصهيوني ، وبحث الأليات التنفيذية والإجراءات العملية لدعم حقوق العمال الفلسطينيين تجاه الممارسات الإسرائيلية، وذلك تنفيذاً لقرارا مجلس إدارة منظمة العمل العربية في دورته “89” الذي عقد في دولة الكويت اكتوبر 2018.

ومن جانبها  ألقت  معالى السيدة / مريم عقيل السيد هاشم العقيل – وزير الدولة للشؤون الإقتصادية في دولة الكويت  – رئيس مجلس إدارة منظمة العمل العربية كلمة رحبت فيها بالحضور الكرام متمنيه لأعمال الدورة 90″ لمجلس إدارة منظمة العمل العربية التي تشرفت بترؤس أعماله التوصل إلى نتائج وقرارات إيجابية وعملية ملموسة تساهم في الدفع نحو تحقيق غايته المنشودة وذلك  في إطار رسالة المنظمة الرائدة لخدمة المواطن العربي، وبما يضمن له الحصول على عمل لائق وعيش كريم .

كما وجهت معالي السيدة / مريم عقيل خالص الشكر والتقدير لسعادة السيد/ فايز علي المطيري والعاملين في المنظمة على ما أولوه من حفاوة بالغة في الإستقبال، مثمنة عاليا جهوده الحثيثة والملحوظة للإعلاء من شأن المنظمة، وتنويع خدماتها، وتأكيد مكانتها الرائدة بين منظمات العمل العربي المشترك، وتطوير الأداء بها وتعزيز دورها القومي في قضايا العمل والعمال في جميع أنحاء الوطن العربي.

نوهت معالي الوزيرة في كلمتها على جدول أعمال الدورة الذي يحفل بالعديد من المسائل والموضوعات المهمة ذات الصلة بأهداف وأنشطة المنظمة خلال العام المنقضي، بالإضافة إلى طرح تقريرحول متابعة تنفيذ قرارات الدورة السابقة لمجلس إدارة المنظمة الصادرة في دورته السابقة، وتقرير شامل يتضمن أنشطة إنجازات المنظمة خلال دورتي المجلس (89 – 90) وتقريراً عن مذكرة المدير العام لمنظمة العمل العربية حول تصورات جدول أعمال المجموعة العربية المشاركة في مؤتمر العمل الدولي الدورة 108 (يونيو / حزيران 2019)

      وقد ناقش المجلس عدداً من البنود والتقارير الهامة وأصدر بشأنها قرارات وتوصيات تتعلق بنتائج أعمال الدورة “39” للجنة الخبراء القانونيين وتقريراً عن نتائج أعمال الدورة “17” للجنة شئون عمل المرأة العربية ، وتقريراً عن أوضاع عمال وشعب فلسطين فى الأراضي العربية المحتلة حيث أكد المجلس دعمه ومساندته الكاملة للشعب الفلسطيني فى مواجهة الممارسات اللاانسانية للكيان الصهيوني ، من أجل استرداد حريته وحقه فى تقرير المصير.

كما أشاد المجلس بجهود سعادة السيد / فايز علي المطيري – المدير العام لمنظمة العمل العربية فى تطوير العمل فى المنظمة لتواكب التطور التكنولوجي  والفعاليات والأنشطة المتميزة التى قدمتها المنظمة بين دورتي المجلس ، وأيد مجلس إدارة منظمة العمل العربية تجديد ولاية سعادة المدير العام – فايز علي المطيري لفترة جديدة (2019-2023) إستكمالا لجهوده في تعزيز وتطوير العمل في المنظمة لخدمة أطراف الإنتاج الثلاث في الوطن العربي.

عقدت لجنة الحريات النقابية  بمنظمة العمل العربية يوم الجمعة الموافق 1/3/2019 ، بحضور سعادة السيد / فايز علي المطيري – المدير العام لمنظمة العمل العربية ، إجتماعها للدورة “38” الذي يعقد كل عام، إستعرضت  فيه ما يتعلق بتطوير وتعزيز الحقوق والحريات النقابية في الوطن العربي.

بدأ الاجتماع بترحيب من معالى السيد / فايز علي المطيري – المدير العام لمنظمة العمل العربية،  مهنئاً السادة أعضاء اللجنة على الثقة الغالية التي نالوها من المؤتمر العام ومجلس الإدارة والمدير العام باختيارهم لعضوية اللجنة مع التمنيات لهم بالتوفيق والنجاح في أعمالهم من أجل تنمية وصيانة الحقوق والحريات النقابية وتعزيز الحوار الاجتماعي والنهوض بعلاقات التعاون بين أطراف الإنتاج لمواجهة آثار المتغيرات الاقتصادية والاجتماعية وتحديات المرحلة القادمة ، وقدم معاليه الشكر للسادة الأعضاء السابقين على جهودهم الطيبة خلال فترة ولاية اللجنة السابقة ، وأكد المدير العام على ضرورة مناقشة الموضوعات المتعلقة بالحقوق والحريات النقابية بقدر كبير من التعمق والموضوعية وبالشكل الذي يحقق المصالح العمالية ويحافظ على مكتسباتها ويدعم ركائز الاستقرار والتنمية ، وتمنى للجنة التوفيق فى أعمالها.

استأنفت اللجنة أعمالها بانتخاب النائب جبالي المراغي (جمهورية مصر العربية ) رئيساً، والسيد المهندس علي صبيح (جمهورية العراق) نائباً للرئيس، والسيد / حمدي أحمد (منظمة العمل العربية) مقرراً.

ناقشت اللجنة جدول أعمالها وأكدت على، أهمية تفعيل الإتفاقيات العربية بشأن الحقوق والحريات النقابية لخدمة العمال العرب، كما دعت اللجنة منظمة العمل العربية لدعم حق التنظيم والمفاوضة الجماعية وتطوير قدرات منظمات العمال وأصحاب الأعمال في هذا المجال كما أشادت بجهود منظمة العمل العربية فى دعم وتعزيز الحقوق والحريات النقابية فى الوطن العربى والحفاظ على مكتسبات الطبقة العمالية فى ظل الظروف التى تمر بها المنطقة العربية ، وتثمين جهودها في توحيد المواقف العربية تجاه ممارسات لجنة المعايير في منظمة العمل الدولية تجاه الدول العربية .

عقدت لجنة الحريات النقابية دورتها 38 في القاهرة، جمهورية مصر العربية وذلك لمواصلة جهودها في تنمية وصيانة الحقوق والحريات النقابية والحفاظ على مكتسبات الطبقة العمالية في ظل الظروف التي تمر بها المنطقة العربية ، وتعزيز الحوار الاجتماعي بين أطراف الانتاج الثلاثة

التقرير الختامي