إنعقاد الدورة (86) لمجلس إدارة منظمة العمل العربية

alo_gbo_86_05_06_03_17_f-i_324x235إفتتح سعادة السيد / فايز علي المطيري – المدير العام لمنظمة العمل العربية اليوم الأحد الموافق 5 مارس / آذار 2017 أعمال الدورة ( 86 ) لمجلس إدارة منظمة العمل العربية برئاسة الدكتور / عيسي بن سعد الجفالي النعيمي – وزير التنمية الإدارية و العمل و الشئون الإجتماعية لدولة قطر – رئيس مجلس إدارة منظمة العمل العربية .

بدأ سعادة السيد / فايز علي المطيري – المدير العام لمنظمة العمل العربية كلمته بالترحيب بالسادة الوزراء واعضاء مجلس الإدارة فى افتتاح الدورة (86) لمجلس إدارة منظمة العمل العربية فى دولة المقر القاهرة عاصمة العروبة وعاصمة العمل العربي المشترك وهو ما يعد حجر الزاوية فى تركيبة منظمة العمل العربية ، ويأتي فى مقدمتها تفاقم البطالة وتدهور أوضاع التشغيل والضعف والقصور فى تحقيق العدالة الاجتماعية على مختلف شرائح المجتمع منوها بالتغيرات الراهنة التى تشهدها معظم اقطارنا العربية من ناحية والانتظارات الملحة للشباب والمجتمع من ناحية ثانية والنسق المتسارع  لمتغيرات أسواق العمل بحكم تطور نظم وأشكال الانتاج ومتطلباتها من ناحية ثالثة .

أكد سعادة السيد / فايز على المطيري فى كلمته بأن القضية الفلسطينية تأتي فى صدارة اهتمامات المنظمة لدعم أطراف الانتاج فى دولة فلسطين مما يدعو دائماً إلى تقديم تقرير دائم على مجلس إدارتها حول المستوطنات الإسرائيلية واثارها الاقتصادية والاجتماعية على قطاع العمل لترصد من خلاله الجرائم اللاإنسانية التي تمارسها قوات الاحتلال بحق اطراف الانتاج بدولة فلسطين للمحاولة فى تقديم الدعم الفاعل لتعزيز  قدرات سوق عمل الفلسطينية لتهيئة المناخ فى دولة فلسطين المستقلة وعاصمتها القدس الشريف .

ومن جانبه رحب معالي الدكتور / عيسى بن سعد الجفالى النعيمي وزير التنمية الإدارية والعمل والشئون الاجتماعية بدولة قطر – رئيس مجلس الإدارة فى كلمته مؤكداً على أهمية هذه الدورة التي تسبق مؤتمر العمل العربي الدورة (44) مؤكداً بان هذه الدورة تنعقد فى ظل ظروف ومتغيرات تمر بها المنطقة العربية وما تمثله من تحديدات كبيرة أمام العمل العربي المشترك بصفة عامة وتجاه منظمة العمل العربية بصفة خاصة لما لها من أهمية ودوراً تجاه اطراف الانتاج الثلاثة فيما يتعلق بالتعامل مع متطلبات هذا المرحلة وتطوراتها .

وفى ختام كلمته أكد معالي الدكتور / عيسى بن سعد الجفالى النعيمي على كل الدعم والمساندة للشعب الفلسطيني فى مواجهة السياسيات والممارسات غير المشروعة من سلطة الاحتلال الاسرائيلى والتعنت فى تنفيذ قرارات الشرعية الدولية التى تعتبر أساساً لايجاد حل عادل وشامل فى منطقتنا العربية .