المطيري في افتتاح أعمال الورشة التدريبية: “الطموح كبير.. والعمل مستمر لإيجاد سوق عمل عربي متكامل”

بمشاركة اثنان وخمسون متدرباً من جهات حكومية وممثلي أطراف الإنتاج الثلاثة في الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية، افتتح سعادة السيد/فايزعلي المطيري  المدير العام لمنظمة العمل العربية، يوم الأحد الموافق 6 مايو/ أيار 2018 أعمال الورشة التدريبية حول “الشبكة العربية لمعلومات أسواق العمل” في الجزائر العاصمـة، بحـضور معـالي وزير العمل والتشـغيل والضمـان الإجتماعـي ، السيد مراد زمالي وذلك في مقر المدرسة العليا للضمان الاجتماعي والتي تعقد بناء على طلب الجمهورية الجزائرية، للوقوف على احتياجات وطموحات أطراف الإنتاج الثلاثة والأجهزة الإحصائية، والتعرف على آليات العمل الخاصة بالشبكة تمهيداً للتوقيع على البرتوكولات الثنائية بين منظمة العمل العربية والجهات المعنية،

وفي مستهل كلمته الافتتاحية رحب “المطيري” بمعالي السيد مراد زمالي وزير العمل والتشغيل والضمان الإجتماعي، وبجميع السادة المشاركين ممثلي أطراف الإنتاج الثلاث والجهات الحكومية المعنية، متمنياً للجمهورية الجزائرية الشقيقة دوام التقدم والازدهار.

هذا وأشار “سعادته” إلى التحديات التي تواجه دولنا العربية في المجال الإحصائي مشيراً إلى دور الشبكة العربية لمعلومات أسواق العمل في بناء نواة منظومة معلوماتية عربية تعتمد على مواكبة المعايير الدولية وتوفير قاعدة بيانات عن أسواق العمل العربية تساعد متخذي القرار وأصحاب العلاقة من القطاعين العام والخاص لدعم نمو الاقتصاد العربي.

كما أكد“المطيري” سعي المنظمة إلى إيجاد آلية متطورة للقطاع الإحصائي والمسوحات الاقتصادية والاجتماعية الجديدة التي تسعى إلى تحقيق خطة التنمية المستدامة  للأمم المتحدة 2030، وتوفر البيانات التي تساعد في بناء المؤشرات الخاصة لقياس الأداء، إضافة إلى المؤشرات الاقتصادية والاستثمارية الأخرى.

مضيفاً أن هذا لايمكن له أن يتحقق إلا بتفعيل التعاون والتنسيق الكامل بين أطراف الإنتاج  فى الوطن العربي والأجهزة الإحصائية العربية لضمان انسياب المعلومات  واستمراريتها وهذا سيكون له أبلغ الأثر فى بناء نظام معلوماتي عربي موحد لأسواق العمل. قائلاً:” إن مشروع الشبكة يضع لبنة تسهم في حل مشكلة البطالة والعمل على تحسين سياسات التشغيل والاستخدام في الوطن العربي وصولاً إلى  تحقيق التشغيل الكامل  لليد العاملة العربية في ضوء احتياجات أسواق العمل العربية” معرباً في نهاية كلمته عن ثقته بأن يحظى هذا المشروع بكل أشكال الدعم والمساندة وأن تهيأ له كل أسباب النجاح بتفاعل أطراف الإنتاج وأن يلقى التجاوب والتفاعل المطلوب من جميع الأجهزة الإحصائية العربية حتى يحقق الهدف المنشود.

 ومن جانبه أكد معالي السيد مراد زمالي في كلمته أن الجزائر ستعمل على تعزيز التعاون مع منظمة العمل العربية من أجل استكمال مشروع الشبكة العربية لمعلومات أسواق العمل والاهتمام بتبادل المعلومات للاستناد إليها في اتخاذ القرارات المناسبة، وأشار زمالي أن تنظيم هذه الورشة التدريبية الإقليمية يهدف إلى التعرف على آليات المنظومة المعلوماتية للشبكة والتدريب على طرق وأساليب تزويد الشبكة بالبيانات والمعلومات اللازمة حول سوق العمل وأشاد معالي الوزير بمشروع الشبكة الذي سيسمح للدول العربية بإعداد خارطة بخصوص المناصب المقترحة بالدول العربية والسماح لطالبي العمل بالعمل على مستوى المؤسسات والشركات دون الاستنجاد بكفاءات أجنبية في إطار تحقيق التنسيق والتعاون بين الدول العربية.

ومن الجدير بالذكر أن الورشة التدريبية التي تنظمها منظمة العمل العربية بالتعاون مع وزارة العمل والتشـغيل والضمـان الإجتماعـي تستمر على مدى ثلاثة أيام (6-8/ 5/2018) ويشارك فيها ممثلون عن أطراف الإنتاج الثلاث والمفتشية العامة للعمل والمديرية العامة للوظيفة العمومية والإصلاح الإداري والصندوق الوطني للضمان الاجتماعي والصندوق الوطني للتأمين ضد البطالة والجمعية العامة للمقاولين الجزائريين والوكالة الوطنية للتشغيل والوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب ووزارة المالية ووزارة التكوين والتعليم المهنيين والديوان الوطني للاحصائيات، ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي في الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية.