ورشة تدريبية حول الشبكة العربية لمعلومات اسواق العمل في الجزائر

تنظم منظمة العمل العربية ورشة تدريبية حول ” الشبكة العربية لمعلومات أسواق العمل” لصالح المتخصصين في الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية خلال الفترة 6 – 8 مايو/ أيار 2018 ، بهدف زيادة  تفعيل التعاون والتنسيق بين أطراف الإنتاج والأجهزة الإحصائية العربية لتحقيق قدرمن الترابط بين منتجي البيانات الإحصائية ومستخدميها، وتفعيل نظام معلوماتي موحد لأسواق العمل للإسهام في حل مشكلة البطالة والعمل على تحسين سياسات التشغيل والاستخدام في الوطن العربي .

 يواجه العمل الاحصائي عالمياً العديد من التحديات وخاصة فى الدول العربية  ومن أهم هذه التحديات آلية تطوير برامج ومسارات العمل الإحصائي بحيث يخدم قطاع التنمية بكافة المجالات وخاصة مجالات التنمية البشرية، وتقوم منظمة العمل العربية بتنفيذ مشروع الشبكة العربية لمعلومات أسواق العمل وذلك بهدف بناء منظومة تعكس مواكبة المعايير المحلية مع المعايير الدولية من خلال الجودة، الشفافية، التشاركية، الاستقلالية، والاحترافية. حيث تعمل المنظمة جاهدة  في بناء وتوفير ثروة معلوماتية تساعد متخذي القرار وأصحاب العلاقة من القطاعين العام والخاص لدعم ازدهار ونمو الاقتصاد العربي وجعله في مقدمة الاقتصادات العالمية.

يأتي الهدف الرئيسي من الورشة التعريف بالشبكة التى توفر الأدلة المعلوماتية مِن إحصاءات ومعلومات تُحقق الإلمام الشامل بكافة قضايا وأبعاد سوق العمل العربي ، كما تهدف الورشة الى توفير واجهة معلوماتية لأسواق العمل العربية لخدمة صانع القرار العربي، وأخرى مُتاحة للنشر العام لخدمة كافة المهتمين بأسواق العمل العربية و توفير بيئة عمل عربية موَّحدة للإعلان عن الوظائف على مستوى الوطن العربي كافة، لإتاحة الفرصة الكاملة لتنقل العمالة العربية واستغلال الموارد البشرية العربية أقصى استغلال مُمكن، ودعم الأنشطة الاستثمارية الوطنية أو العربية أو الأجنبية المعنية بأسواق العمل العربية ، ودعم أنشطة وخدمات التعليم والتدريب في الوطن العربي عبر توفير توصيف دقيق وواضح عن التخصصات والمهارات المطلوبة، وتوفير بيئة عمل عربية موَّحدة للإعلان عن الوظائف على مستوى الوطن العربي كافة، لإتاحة الفرصة الكاملة لتنقل العمالة العربية واستغلال الموارد البشرية العربية أقصى استغلال مُمكن.

و تعتير هذه الورشة أولى ورش العمل ضمن سلسة من الورش، التى ستقوم بها منظمة العمل العربية لصالح أطراف الانتاج الثلاثة والمؤسسات والهيئات المعنية بأسواق العمل في الدول العربية، بعد توقيع 20 برتوكول من برتوكولات التعاون مع أطراف الإنتاج في الدول العربية.