بيان منظمة العمل العربية للعمل الارهابي على فلسطين

تدين منظمة العمل العربية بأشد العبارات جرائم قوات الاحتلال الإسرائيلي وقمعها الوحشي للمظاهرات السلمية التي انطلقت في قطاع غزة لإحياء الذكرى الثانية والأربعين ليوم الأرض ، الأمر الذي أدى لسقوط عدد كبير من الشهداء والجرحى الفلسطينيين.

وتؤكد أن هذه الأفعال الإجرامية المشينة لقوات الاحتلال الإسرائيلي تتنافى مع كافة المواثيق الدولية لحقوق الانسان والقيم الأخلاقية التي تُحرم قتل وترويع الأبرياء المدنيين ، وتكشف القناع عن الوجه الحقيقي للكيان الصهيوني العنصري الذي يتجاوز كل حدود للمنطق البشري من ترهيب وبطش وتهجير يستنكرها الضمير الإنساني العالمي.

وتطالب المنظمة كافة المؤسسات الدولية المعنية باتخاذ الإجراءات اللازمة للوقوف في وجه الظلم وردع العدوان الإسرائيلي وملاحقة ومحاسبة المسؤولين عن هذه الجرائم أينما كانوا باعتبارها جريمة حرب لا تتقادم وبانتهاكاتها المستمرة لحقوق الإنسان وفي مقدمتها حق الإنسان في حياة آمنه في وطنه.

وتجدد المنظمة تضامنها الكامل مع الشعب الفلسطيني وتعرب عن دعمها ومساندتها له في نضاله المشروع ضد هذا الكيان الغاصب بما يحفظ حقه في تقرير المصير وإقامة دولته الفلسطينية كاملة السيادة وعاصمتها القدس الشريف.

رحم الله شهداء هذا العدوان الآثم وأسكنهم فسيح جناته.