منظمة العمل العربية تنظم ورشة تدريبية حول : “تنمية الموارد البشرية وتعزيز القدرات القيادية” لصالح أطراف الانتاج الثلاثة في العراق

في إطار تمكين أطراف الانتاج الثلاثة من التعاون المشترك بطريقة فعالة، من أجل تحقيق أفضل صورة لسوق العمل في البلدان العربية وتعميق الحوار والتشاور بين المعنيين باتخاذ القرار في مختلف الهيئات والمؤسسات الوطنية المعنية بقضايا التشغيل والحد من البطالة والفقر للتوصل إلى حلول مناسبة تسهم في تحقيق هذا الهدف على طريق تحقيق التنمية الشاملة، تنظم منظمة العمل العــــربية بالتعــــاون مع الاتحاد العام لنقابات العمال بجمهورية العراق، ورشة عمل تدريبية حول ” تنمية الموارد البشرية وتعزيز القدرات القيادية “، في الفترة 3- 5 مارس/ آذار 2018، حيث تهدف هذه الورشة إلى تبادل المعلومات بين القيادات المسئولة عن خطط الانتاج إعداداً ومتابعة لرفع قدراتهم وإشراكهم في اتخاذ القرار، ومنح منظمات العمال دورا بارزاً بالمشاركة في وضع السياسات التنموية وخطط الانتاج والمساهمة في تنفيذها، كما إن ولوج الثلث الأخير من العقد العربي للتشغيل تتطلب بناء الكوادر القيادية الشابة وتعزيز قدراتها للمشاركة في تحقيق أهداف العقد ومواجهة تحديات التشغيل، استجابة لمتطلبات التنمية المستدامة 2030، وسيعرض الخبراء أوراق العمل التالية: 

  • التعاون المشترك بين أطراف الإنتاج الثلاثة في جمهورية العراق في مجال التشغيل والحد من البطالة ودعم الجهود في تنمية الموارد البشرية .
  • دراسة الأوضاع العربية الراهنة وضرورات الاستجابة السريعة لمطالب التشغيل والحد من الفقر والبطالة .
  • الوقوف على ما تم بشأن البرنامج العربي المتكامل لدعم التشغيل والحد من البطالة ومتابعة قرارات القمة العربية التنموية : الاقتصادية والاجتماعية فى هذا الشأن .
  • تعميق أهمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وتأكيد دورها الفاعل في تشغيل الشباب والحد من البطالة .
  • تفعيل دور منظمات العمال في رفع إنتاجية العامل وتطوير مهاراته .
  • الوقوف على التشريعات المنظمة لدور القطاع الخاص في تنمية الموارد البشرية ودعم فرص التشغيل