الندوة القومية حول ” الهجرة والتنمية “

تعقد الندوة في مدينة الرباط بالمملكة المغربية (فندق الرباط)  خلال الفترة من 06 – 08  ديسمبر / كانون أول 2017

يتم تنظيم هذه الندوة للتباحث والتشاور حول أوضاع العمالة العربية المهاجرة والمتنقلة في ضوء المتغيرات العربية والدولية الراهنة ودورها وتأثيرها في خطط التنمية العربية المستدامة ، وذلك تأكيداً على مدى اهتمام منظمة العمل العربية بقضايا الهجرة والتنقل وإيماناً منها بالدور الذي تؤديه في التخفيف من حدة البطالة ومكافحة ظاهرة الفقر والمساهمة في التنمية المستدامة.

وقد أستحوذ مجال دعم التعاون والتكامل في الموارد البشرية العربية والقضايا المتعلقة بتنقل القوى العاملة بين الأقطار العربية ، وتذليل العقابات التي تواجهها على جانب كبير من اهتمامات منظمة العمل العربية ، فاستقبلت اهتمام الدول العربية بقضية التنقل وموافقتهم على إعطاء الأولوية في التشغيل في المرتبة الثانية بعد العمالة الوطنية لعمال البلاد العربية بما يتفق وحاجاتها كما جاء بالمادة السادسة من الميثاق العربي للعمل ، وقد حفلت أدبيات المنظمة بالعديد من الاتفاقيات والتوصيات التي تقضي إلى تحويله إلى واقع ملموس من خلال إقامة بعض الهياكل المؤسسية الداعمة لتيسير تنقل العمالة العربية ، ومن خلال تضمين خططها السنوية وبرامجها ومشاريعها أنشطة تحاول من خلالها طرح قضية هجرة وتنقل العمالة العربية في ظروف مستجدة ، تجعل لهذا الطرح دلالات متميزة في المساهمة والربط بين هذه المسألة القومية الحيوية الهامة وخطط وبرامج التنمية العربية الشاملة .

  1. التعرف على الأهمية الحيوية لمسألة الهجرة والتنقل ودورها كمحفز للتنمية المستدامة في البلاد العربية .
  2. دراسة وتحليل الصعوبات والتحديات التي تواجه البلدان العربية في موضوعات الهجرة والتنقل سواء لدول الاستقبال أو الإرسال .
  3. الدعوة إلى وضع الخطط الكفيلة لتحقيق المواءمة بين مخرجات التعليم والتدريب واحتياجات أسواق العمل ومستلزماتها المتطورة من المهن والمهارات التي تمكن القوى العاملة العربية من المنافسة .
  4. التوعية بمخاطر الهجرة غير النظامية وتهريب المهاجرين والإتجار بالبشر وتأثيراتها السلبية على خطط التنمية في بلدان المنشأ والمقصد .
  5. التأكيد على أهمية توفير الحوافز لوضع تحويلات المهاجرين في خدمة التنمية من خلال توفير الظروف الملائمة لتحقيق الاستفادة القصوى من تلك التحويلات في دفع جهود التنمية الاجتماعية والاقتصادية وإبعادها عن الضغوط السياسية .
  6. تنمية قدرات المعنيين والمتخصصين في مجال استخدام العمالة المتنقلة والوافدة وفي القضايا الناشئة والمستجدة في مجال الهجرة والتنقل ، حيث إن التزايد المضطرد في إعداد النازحين في المنطقة العربية أصبح يشكل عبئاً على خطط التنمية مما يستلزم تضافر الجهود لمواجهة هذه الأعباء .
  1. الهجرة البينية بين البلدان العربية كمحفز للنمو والتكامل الاقتصادي العربي .
  2. الآثار السلبية للتنقل غير المنظم والهجرة غير الشرعية على قضايا التشغيل .
  3. دور مؤسسات التعليم والتدريب التقني والمهني في التنقل والهجرة .
  4. ريادة الاعمال ودورها البناء فى الحد من الهجرة .
  5. النزوح والهجرة الجماعية العربية … ناقوس خطر يهدد المنطقة .
  6. التشريعات والمعايير والمواثيق العربية والدولية الخاصة بالهجرة والتنقل … الواقع والمأمول .
  7. تجربة المملكة المغربية فى مجال الهجرة .

يشارك في أعمال هذه الندوة الجهات التالية :-

  • أطراف الإنتاج الثلاثة في الدول العربية المسئولين عن الهجرة والتنقل .
  • ممثلي عدد من المنظمات العربية والِإقليمية والدولية ذات الصلة .
  • الأمانة العامة لجامعة الدول العربية .
  • عدد من الخبراء العرب المتخصصين .
  • ممثلي منظمة العمل العربية .
  • منظمة العمل العربية ( إدارة التنمية البشرية والتشغيل و المعهد العربى للثقافة العمالية وبحوث العمل بالجزائر) بالتعاون والتنسيق مع وزارة الشغل والإدماج المهني بالمملكة المغربية .
+
تقديم

يتم تنظيم هذه الندوة للتباحث والتشاور حول أوضاع العمالة العربية المهاجرة والمتنقلة في ضوء المتغيرات العربية والدولية الراهنة ودورها وتأثيرها في خطط التنمية العربية المستدامة ، وذلك تأكيداً على مدى اهتمام منظمة العمل العربية بقضايا الهجرة والتنقل وإيماناً منها بالدور الذي تؤديه في التخفيف من حدة البطالة ومكافحة ظاهرة الفقر والمساهمة في التنمية المستدامة.

وقد أستحوذ مجال دعم التعاون والتكامل في الموارد البشرية العربية والقضايا المتعلقة بتنقل القوى العاملة بين الأقطار العربية ، وتذليل العقابات التي تواجهها على جانب كبير من اهتمامات منظمة العمل العربية ، فاستقبلت اهتمام الدول العربية بقضية التنقل وموافقتهم على إعطاء الأولوية في التشغيل في المرتبة الثانية بعد العمالة الوطنية لعمال البلاد العربية بما يتفق وحاجاتها كما جاء بالمادة السادسة من الميثاق العربي للعمل ، وقد حفلت أدبيات المنظمة بالعديد من الاتفاقيات والتوصيات التي تقضي إلى تحويله إلى واقع ملموس من خلال إقامة بعض الهياكل المؤسسية الداعمة لتيسير تنقل العمالة العربية ، ومن خلال تضمين خططها السنوية وبرامجها ومشاريعها أنشطة تحاول من خلالها طرح قضية هجرة وتنقل العمالة العربية في ظروف مستجدة ، تجعل لهذا الطرح دلالات متميزة في المساهمة والربط بين هذه المسألة القومية الحيوية الهامة وخطط وبرامج التنمية العربية الشاملة .

+
الأهداف
  1. التعرف على الأهمية الحيوية لمسألة الهجرة والتنقل ودورها كمحفز للتنمية المستدامة في البلاد العربية .
  2. دراسة وتحليل الصعوبات والتحديات التي تواجه البلدان العربية في موضوعات الهجرة والتنقل سواء لدول الاستقبال أو الإرسال .
  3. الدعوة إلى وضع الخطط الكفيلة لتحقيق المواءمة بين مخرجات التعليم والتدريب واحتياجات أسواق العمل ومستلزماتها المتطورة من المهن والمهارات التي تمكن القوى العاملة العربية من المنافسة .
  4. التوعية بمخاطر الهجرة غير النظامية وتهريب المهاجرين والإتجار بالبشر وتأثيراتها السلبية على خطط التنمية في بلدان المنشأ والمقصد .
  5. التأكيد على أهمية توفير الحوافز لوضع تحويلات المهاجرين في خدمة التنمية من خلال توفير الظروف الملائمة لتحقيق الاستفادة القصوى من تلك التحويلات في دفع جهود التنمية الاجتماعية والاقتصادية وإبعادها عن الضغوط السياسية .
  6. تنمية قدرات المعنيين والمتخصصين في مجال استخدام العمالة المتنقلة والوافدة وفي القضايا الناشئة والمستجدة في مجال الهجرة والتنقل ، حيث إن التزايد المضطرد في إعداد النازحين في المنطقة العربية أصبح يشكل عبئاً على خطط التنمية مما يستلزم تضافر الجهود لمواجهة هذه الأعباء .
+
المحاور
  1. الهجرة البينية بين البلدان العربية كمحفز للنمو والتكامل الاقتصادي العربي .
  2. الآثار السلبية للتنقل غير المنظم والهجرة غير الشرعية على قضايا التشغيل .
  3. دور مؤسسات التعليم والتدريب التقني والمهني في التنقل والهجرة .
  4. ريادة الاعمال ودورها البناء فى الحد من الهجرة .
  5. النزوح والهجرة الجماعية العربية … ناقوس خطر يهدد المنطقة .
  6. التشريعات والمعايير والمواثيق العربية والدولية الخاصة بالهجرة والتنقل … الواقع والمأمول .
  7. تجربة المملكة المغربية فى مجال الهجرة .
+
الجهات المدعوة للمشاركة

يشارك في أعمال هذه الندوة الجهات التالية :-

  • أطراف الإنتاج الثلاثة في الدول العربية المسئولين عن الهجرة والتنقل .
  • ممثلي عدد من المنظمات العربية والِإقليمية والدولية ذات الصلة .
  • الأمانة العامة لجامعة الدول العربية .
  • عدد من الخبراء العرب المتخصصين .
  • ممثلي منظمة العمل العربية .
+
الجهة المعنية بالتنفيذ
  • منظمة العمل العربية ( إدارة التنمية البشرية والتشغيل و المعهد العربى للثقافة العمالية وبحوث العمل بالجزائر) بالتعاون والتنسيق مع وزارة الشغل والإدماج المهني بالمملكة المغربية .
+
التقرير الختامي