منظمة العمل العربية تبادر بعقد دورتين على أرض العراق

عقدت منظمة العمل العربية بالتعاون مع وزارة العمل والشؤون الاجتماعية بجمهورية العراق دورتان تدريبيتان لفائدة أطراف الانتاج الثلاثة في جمهورية العراق  خلال الفترة 7 – 9 مايو / آيار 2017 ، تعنى الدورة الاولى” معايير العمل العربية” بتدريب الكوادر المعنية بمعايير العمل العربية بهدف تفعيل قدراتهم في متابعة اتفاقيات وتوصيات العمل العربية وتعزيز التواصل بينهم وبين لجنة الخبراء القانونيين التابعة لمنظمة العمل العربية في مجال التصديق على اتفاقيات العمل العربية ومتابعة موائمة التشريعات العراقية مع الاتفاقيات المصادق عليها .

كما تهدف الدورة التدريبية الثانية “إجراءات السلامة في مواقع العمل” إلى تدريب الكوادر المعنية بالصحة والسلامة المهنية في مجال اجراءات السلامة في مواقع العمل ، بهدف توعية ووقاية العاملين بمخاطر التعرض المهني والتقليل من الحوادث والإصابات وبالتالي الخسائر الاقتصادية وآثارها الاجتماعية .

يأتي انعقاد هاتين الدورتين في إطار مبادرة منظمة العمل العربية لعقد العديد من الأنشطة على أرض العراق انطلاقاً من مسؤوليتها في تفعيل الحوار والتواصل مع أطراف الانتاج الثلاثة في كافة الدول العربية وحرصها على تدريب الكوادر العربية العاملة في مختلف المجالات ذات الصلة بقضايا العمل والعمال .

جدير بالذكر ان افتتاح اعمال هاتين الدورتين حظى باهتمام ومشاركة واسعة من أطراف الانتاج الثلاثة في جمهورية العراق حيث افتتح أعمال الدورتين معالي الدكتور / محمد شياع السوداني وزير العمل والشؤون الاجتماعية وسعادة الأستاذ/ فايز علي المطيري المدير العام لمنظمة العمل العربية، والسيد / صادق المحنا رئيس لجنة العمل النيابية ، وبحضور سعادة المهندس / علي صبيح الساعدي رئيس اتحاد الصناعات العراقي ، وسعادة الاستاذ / ستار دنبوس براك رئيس اتحاد نقابات العمال العراقي فضلا عن حشد من كبار المسؤولين في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية وممثلي أطراف الانتاج الثلاثة في جمهورية العراق .

ويأتي انعقاد هذه الدورات تأكيداً للاهتمام المشترك بين منظمة العمل العربية و أطراف الإنتاج الثلاثة في جمهورية العراق بتحسين شروط وظروف الطبقة العاملة من خلال تطوير قدرات المعنيين بمعايير العمل و السلامة المهنية،  الذي ينعكس إيجاباً على مجمل حقوق ومكتسبات القوى العاملة وتوفير الضمانات لحقوق الإنسان في حياة كريمة وتحقيق الاستقرار في علاقات العمل.