السبت 21 أكتوبر 2017

تعقد الندوة  في الخرطوم – جمهورية السودان ( فندق  كورونثيا ) 7-9 / نوفمبر – تشرين الثانى / 2017

إن المتتبع لواقع برامج التعليم والتدريب التقني و المهني في البلدان العربية، الذي هو في حقيقة الأمر مقارب بنسبة كبيرة لتركيبة برامج التعليم الإقليمية والدولية، يرى أنه يغلب على المناهج طابع التركيبة التقليدية من حيث المتطلبات الأكاديمية العامة والتخصصية والتدريبية. ، فبالرغم من محاولة مؤسسات التعليم والتدريب النهوض ببرامجها وتطويرها، وجهود الكادر التدريسي الحثيثة في التحصيل والبحث العلمي والمتابعة لتطوير الأداء، إلا أن مُركبة أساسية من مُركبات زيادة جودة الأداء لخريجي هذه المؤسسات تبقى غائبة، وهي التدرُب المستمر والفعال خلال الدراسة، بل وبعد التخرج، مما يقلل من الكفاءة الخارجية لمجمل عملية التعليم والتدريب.

ونجد ان متغيرات العصر الحديث وتشابكها وسرعة إيقاعها قد وضعت مؤسسات التعليم والتدريب التقنى والمهنى في واقع غير مسبوق أمام تحديات جديدة، لا تستطيع الأنماط التقليدية للتعليم أن تجابهها، فيتوجب البحث عن خطط وآليات لجسر الهوة بين ما يتم تعليمه والتدريب عليه في مؤسسات التدريب والتعليم، وبين متطلبات جهات التشغيل والتوظيف والاستخدام في السوق ، إذن الارتباط بسوق العمل هو مفهوم ديناميكي وليس ثابتاً. وذلك من حيث أنه من جهة مرتبطاً بعملية التعليم نفسها، ومن جهة اخرى مرتبطا بالعولمة وبتقوية معايير التنافس الدولية. بمعنى أن الجانب الأول يؤثر على نوع الطلبة والمؤسسات التعليمية، بينما الجانب الآخر يحاكي عملية الإبداع التي تعتمد عليها المنافسة، التي مسرح الإنجاز بها هو سوق العمل ومرافقه ومنشآته.

وانطلاقا مما سبق ادرجت منظمة العمل العربية فى خطة عملها لهذا العام هذة الندوة القومية إيمانا بأهمية ودور التدريب الفعال فى اعداد وحسن تأهيل القوى البشرية  التى يتمتع به وطننا العربي بشكل تجعله قادر على المنافسة العالمية.

  1. التعرف على واقع منظومة التشغيل والتدريب والتعليم التقنى والمهنى فى الدول العربية .
  2. ايجاد الحلول التى تساعد صانعى السياسات لتطوير منظومة التعليم والتدريب التقنى والمهنى فى الدول العربية
  3. تفعيل دور منظمات اصحاب الاعمال والقطاع الخاص فى تطوير منظومة التعليم والتدريب التقنى والمهنى فى الدول العربية .
  4. التوصل الى آلية مناسبة لتتوافق برامج التعليم والتدريب التقنى والمهنى مع الاجتياجات الفعلية لسوق العمل .
  5. تبادل الخبرات والتجارب القطرية فيما بين المعنيين والمتخصصين فى مجال عمل الندوة .
  1. دور التعليم والتدريب التقنى والمهني في تطوير اقتصاد المعرفة وتنمية تشغيل الشباب في البلدان العربية . يعد من قبل منظمة العمل العربية
  2. دور التعلم الالكترونى والتدريب الافتراضى فى تنمية سوق العمل العربى . يعد من قبل منظمة العمل العربية
  3. اهمية منظومة الارشاد والتوجيه المهنى كعملية مستمرة فى دعم وتأهيل الشباب العربى . يعد من قبل منظمة العمل العربية
  4. سبل ادماج الاشخاص ذوى الاعاقة فى منظومة التعليم والتدريب التقنى والمهنى ودعم مشاركتهم فى النشاط الاقتصادى. يعد من قبل الجانب السودانى
  5. الآليات المقترحة للربط والمواءمة بين مخرجات التعليم التقنى والمهنى واحتياجات سوق العمل. يعد من قبل الجانب السودانى
  6. اهمية الدور التوعوى والتثقيفى لحث وتشجيع القوى العاملة لمواصلة التدريب لمواكبة التكنولوجيا الحديثة . يعد من قبل الجانب السودانى
  7. تعزيز دور القطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدنى فى جودة نظم وبرامج التدريب والتعليم التقنى والمهنى. يعد من قبل الجانب السودانى

يشارك فى أعمال هذه الندوة عدد من كبار المسئولين عن التعليم والتدريب التقنى والمهنى  وممثلون عن وزارات العمل والتشغيل ، وممثلي اتحادات العمال العربية ، وممثلى منظمات اصحاب الاعمال فى الدول العربية ، فضلا عن ممثلى منظمات عربية واقليمية ودولية ذات العلاقة بموضوع الندوة .

  1. سينفذ النشاط بالتعاون بين منظمة العمل العربية والاتحاد العام لنقابات عمال السودان .
  2. تكليف عدد من الخبراء العرب المتخصصيين لاعداد المحاور الاساسية للندوة .
  3. عرض اوراق عمل قطرية واستعراض تجارب الدول المشاركة فى مجال التعليم والتدريب التقنى والمهنى .
  • يتم اتخاذ الاجراءات المناسبة من قبل الجهات المدعوة بشأن تأمين تأشيرة دخول مرشحيهم الى العاصمة السودانية .
  • يرجى ارسال اسم ووظيفة المشارك ومواعيد وصوله قبل يوم 15/10/2017 لنتمكن من اتخاذ اللازم .

المراسلات:

يتم توجيه المراسلات الخاصة بالندوة إلى منظمة العمل العربية على العنوان التالى:

  • العنوان : 7 ميدان المساحة – الدقى – الجيزة – القاهرة / جمهورية مصر العربية.
  • ص . ب (814) القاهرة / الرمز البريدى (11511).
  • هاتف : 731 / 721 / 33362719 ( 00202 ) .
  • فاكس : 7484902 3- ( 00202 ) .
  • بريد إلكترونى : alo@alolabor.org
  • sherif@alolabor.org
  • rabab@alolabor.org
  • موقع المنظمة : alolabor.org

بيانات فندق كورونثيا : شارع النيل ،ولاية الخرطوم الخرطوم

تليفون :00249187155555
فاكس  :00249187555556

 اتحاد عمال السودان : السيدة /حليمة الشيخ رمضان

تليفون :00249123181026

+
تقديم

إن المتتبع لواقع برامج التعليم والتدريب التقني و المهني في البلدان العربية، الذي هو في حقيقة الأمر مقارب بنسبة كبيرة لتركيبة برامج التعليم الإقليمية والدولية، يرى أنه يغلب على المناهج طابع التركيبة التقليدية من حيث المتطلبات الأكاديمية العامة والتخصصية والتدريبية. ، فبالرغم من محاولة مؤسسات التعليم والتدريب النهوض ببرامجها وتطويرها، وجهود الكادر التدريسي الحثيثة في التحصيل والبحث العلمي والمتابعة لتطوير الأداء، إلا أن مُركبة أساسية من مُركبات زيادة جودة الأداء لخريجي هذه المؤسسات تبقى غائبة، وهي التدرُب المستمر والفعال خلال الدراسة، بل وبعد التخرج، مما يقلل من الكفاءة الخارجية لمجمل عملية التعليم والتدريب.

ونجد ان متغيرات العصر الحديث وتشابكها وسرعة إيقاعها قد وضعت مؤسسات التعليم والتدريب التقنى والمهنى في واقع غير مسبوق أمام تحديات جديدة، لا تستطيع الأنماط التقليدية للتعليم أن تجابهها، فيتوجب البحث عن خطط وآليات لجسر الهوة بين ما يتم تعليمه والتدريب عليه في مؤسسات التدريب والتعليم، وبين متطلبات جهات التشغيل والتوظيف والاستخدام في السوق ، إذن الارتباط بسوق العمل هو مفهوم ديناميكي وليس ثابتاً. وذلك من حيث أنه من جهة مرتبطاً بعملية التعليم نفسها، ومن جهة اخرى مرتبطا بالعولمة وبتقوية معايير التنافس الدولية. بمعنى أن الجانب الأول يؤثر على نوع الطلبة والمؤسسات التعليمية، بينما الجانب الآخر يحاكي عملية الإبداع التي تعتمد عليها المنافسة، التي مسرح الإنجاز بها هو سوق العمل ومرافقه ومنشآته.

وانطلاقا مما سبق ادرجت منظمة العمل العربية فى خطة عملها لهذا العام هذة الندوة القومية إيمانا بأهمية ودور التدريب الفعال فى اعداد وحسن تأهيل القوى البشرية  التى يتمتع به وطننا العربي بشكل تجعله قادر على المنافسة العالمية.

+
الاهداف
  1. التعرف على واقع منظومة التشغيل والتدريب والتعليم التقنى والمهنى فى الدول العربية .
  2. ايجاد الحلول التى تساعد صانعى السياسات لتطوير منظومة التعليم والتدريب التقنى والمهنى فى الدول العربية
  3. تفعيل دور منظمات اصحاب الاعمال والقطاع الخاص فى تطوير منظومة التعليم والتدريب التقنى والمهنى فى الدول العربية .
  4. التوصل الى آلية مناسبة لتتوافق برامج التعليم والتدريب التقنى والمهنى مع الاجتياجات الفعلية لسوق العمل .
  5. تبادل الخبرات والتجارب القطرية فيما بين المعنيين والمتخصصين فى مجال عمل الندوة .
+
المحاور
  1. دور التعليم والتدريب التقنى والمهني في تطوير اقتصاد المعرفة وتنمية تشغيل الشباب في البلدان العربية . يعد من قبل منظمة العمل العربية
  2. دور التعلم الالكترونى والتدريب الافتراضى فى تنمية سوق العمل العربى . يعد من قبل منظمة العمل العربية
  3. اهمية منظومة الارشاد والتوجيه المهنى كعملية مستمرة فى دعم وتأهيل الشباب العربى . يعد من قبل منظمة العمل العربية
  4. سبل ادماج الاشخاص ذوى الاعاقة فى منظومة التعليم والتدريب التقنى والمهنى ودعم مشاركتهم فى النشاط الاقتصادى. يعد من قبل الجانب السودانى
  5. الآليات المقترحة للربط والمواءمة بين مخرجات التعليم التقنى والمهنى واحتياجات سوق العمل. يعد من قبل الجانب السودانى
  6. اهمية الدور التوعوى والتثقيفى لحث وتشجيع القوى العاملة لمواصلة التدريب لمواكبة التكنولوجيا الحديثة . يعد من قبل الجانب السودانى
  7. تعزيز دور القطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدنى فى جودة نظم وبرامج التدريب والتعليم التقنى والمهنى. يعد من قبل الجانب السودانى
+
المشاركون

يشارك فى أعمال هذه الندوة عدد من كبار المسئولين عن التعليم والتدريب التقنى والمهنى  وممثلون عن وزارات العمل والتشغيل ، وممثلي اتحادات العمال العربية ، وممثلى منظمات اصحاب الاعمال فى الدول العربية ، فضلا عن ممثلى منظمات عربية واقليمية ودولية ذات العلاقة بموضوع الندوة .

+
اسلوب التنفيذ
  1. سينفذ النشاط بالتعاون بين منظمة العمل العربية والاتحاد العام لنقابات عمال السودان .
  2. تكليف عدد من الخبراء العرب المتخصصيين لاعداد المحاور الاساسية للندوة .
  3. عرض اوراق عمل قطرية واستعراض تجارب الدول المشاركة فى مجال التعليم والتدريب التقنى والمهنى .
+
الاجراءات المالية والادارية
  • يتم اتخاذ الاجراءات المناسبة من قبل الجهات المدعوة بشأن تأمين تأشيرة دخول مرشحيهم الى العاصمة السودانية .
  • يرجى ارسال اسم ووظيفة المشارك ومواعيد وصوله قبل يوم 15/10/2017 لنتمكن من اتخاذ اللازم .

المراسلات:

يتم توجيه المراسلات الخاصة بالندوة إلى منظمة العمل العربية على العنوان التالى:

  • العنوان : 7 ميدان المساحة – الدقى – الجيزة – القاهرة / جمهورية مصر العربية.
  • ص . ب (814) القاهرة / الرمز البريدى (11511).
  • هاتف : 731 / 721 / 33362719 ( 00202 ) .
  • فاكس : 7484902 3- ( 00202 ) .
  • بريد إلكترونى : alo@alolabor.org
  • sherif@alolabor.org
  • rabab@alolabor.org
  • موقع المنظمة : alolabor.org

بيانات فندق كورونثيا : شارع النيل ،ولاية الخرطوم الخرطوم

تليفون :00249187155555
فاكس  :00249187555556

 اتحاد عمال السودان : السيدة /حليمة الشيخ رمضان

تليفون :00249123181026

على هامش أعمال المؤتمر الخامس للموارد البشرية وسوق العمل بدول مجلس التعاون الخليجي ، وقع سعادة السيد / فايز علي المطيري – المدير العام لمنظمة العمل العربية وسعادة السيد / حميد محمد بن سالم الأمين العام لإتحاد غرف التجارة والصناعة بدولة الامارات العربية المتحدة ، بروتوكول التعاون والتنسيق الثنائي الخاص بمشروع الشبكة العربية لمعلومات أسواق العمل الذى تتبناه منظمة العمل العربية ، حيث يأتى توقيع هذه البروتوكولات ضمن سلسلة من البروتوكولات الثنائية التي ستتم مع أطراف الإنتاج الثلاثة ودوائر الإحصاءات في الدول العربية والتي تهدف إلى إنشاء آلية مُشتركة بهدف تشارك الإحصاءات والمعلومات والدراسات المتعلقة بأسواق العمل الوطنية والعربية

 وذلك في إطار تفعيل أعمال الشبكة العربية لمعلومات أسواق العمل  والتي تقوم على ربط وتكامل أسواق العمل العربية في إطار العمل القومي التنموي للدول العربية وعلى التعاون والتشاور والتنسيق وتبادل الرأي حول جميع الموضوعات ذات الاهتمام المشترك ، وفي مقدمتها توفير المعلومات والإحصاءات المتعلقة بأسواق العمل .

تحت رعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ سلطان بن محمد القاسمي – ولي العهد ونائب حاكم الشارقة ، ينعقد المؤتمر الخامس للموارد البشرية وسوق العمل بدول مجلس التعاون الخليجي تحت عنوان “رأس المال البشري الخليجي … ثروة واعدة ” في الشارقة خلال الفترة من ( 15– 16 أكتوبر/ تشرين الأول 2017). وبناءً على الدعوة الموجهة من غرفة تجارة وصناعة الشارقة، واتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي واتحاد غرف التجارة والصناعة بدولة الإمارات العربية المتحدة ، شارك سعادة الأستاذ / فايز علي المطيري – المدير العام لمنظمة العمل العربية في أعمال هذا المؤتمر، وألقى كلمة في الجلسة الافتتاحية استهلها بتقديم الشكر إلى دولة الامارات العربية المتحدة، وخص بالذكر صاحب السمو الشيخ سلطان بن محمد القاسمي ولي العهد ونائب حاكم الشارقة؛ لتكرمه برعاية أعمال المؤتمر،واتحاد غرف التجارة والصناعة بدولة الإمارات العربية المتحدة، واتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي مقدراً أهمية هذا المؤتمر، الذي يبحث في سبل استثمار رأس المال البشري “الثروة الواعدة” وتطوير أدائه الوظيفي وفق متطلبات سوق العمل الخليجي، والذي يعد أحد اهتمامات منظمة العمل العربية في ظل التحولات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية التي تشهدها المنطقة العربية، مشيراً إلى موضوع التدريب المهني كأحد الركائز الأساسية للتنمية المستدامة 2030 ،عنوان تقرير المدير العام الذي قدم  في الدورة 44 لمؤتمر العمل العربي حيث تم طرحه كأحد الحلول لجسر الفجوة بين مخرجاتِ التعليم ومتطلبات سوق العمل، منوهاً إلى تركيز أنشطة المنظمة للسنوات القادمة على برامج التأهيل والتدريب المهني خدمة لأطراف الانتاج في الدول العربية. مستكملاً كلمته: “وهنا أجد أنه لا بد من بذل المزيد من الجهود لتطوير مناهج التعليم والتدريب لتواكب متطلبات أسواق العمل وأنماط التشغيل الحديثة من خلال خلق شراكة حقيقية بين المؤسسات التعليمية ومؤسسات القطاع الخاص، والتركيز على المهن المرتبطة بالاقتصاد المعرفي وتكنولوجيا الاتصالات والمعلومات”، كما أشار سعادته إلى  ضرورة تشجيع جيل الشباب على العمل الحر ودعم مشاريع ريادة الأعمال،وتفعيل روح المبادرة والإبداع والابتكار، ونشر هذه الثقافة في المجتمع لتساهم الأسرة الخليجية بدورها في تشجيع أبنائها وبناتهاعلى الانخراط في العملية التنموية.

هذا ويناقش المؤتمر في دورته الخامسة موضوعات هامة، وقضايا عدة تهم شريحة واسعة من أبناء دول مجلس التعاون الخليجي، يأتي في مقدمتها، السعادة والأمان الوظيفي ومستقبل التوطين ، ومشاريع المرأة وفرص عملها ، كما يستعرض واقع ومستقبل رأس المال البشري الخليجي ، وريادة الأعمال والاستثمارالحر للشباب ودورالاعلام ووسائل التواصل الاجتماعي في التنمية البشرية .

شهدت فعاليات المؤتمر الخامس للموارد البشرية وسوق العمل بدول مجلس التعاون الخليجى مشاركة واسعة ورفيعة المستوى من كبار المسؤولين والشخصيات الرسمية وممثلي قطاع الأعمال الخاص ومنشآته إضافة إلى ممثلي الهيئات والأجهزة والخبراء والمختصين في شؤون الموارد البشرية وسوق العمل خليجياً وإقليمياً ودولياً .

عرفاناً وتقديراً من منظمة العمل العربية لأداء موظفيها المتميزين وفي إطار مسيرة تطوير الأداءالوظيفي للعاملين وتشجيعهم على الابداع والابتكار وروح العمل الجماعي التي ينتهجها سعادة الأستاذ/ فايز المطيري المدير العام لمنظمة العمل العربية، كرم سعادته اليوم الخميس الموافق 12/ أكتوبر –تشرين الأول /2017 في مقر المنظمة عدداً من السادة الموظفين الأكفاء على جهودهم المتميزة في أداء المهام المنوطة بهم، مؤكداً في كلمة ألقاها خلال اجتماعه بالسادة الموظفين، على ثقته بقدرات جميع الموظفين وإمكانية تميزهم، وأثنى على أداء السادة المكرمين مشيراً إلى استمرار هذا العرف في المنظمة.

استقبل سعادة السيد / فايز علي المطيري – المدير العام لمنظمة العمل العربية اليوم الموافق 12 أكتوبر 2017 بمكتبه بمقر منظمة العمل العربية ، معالي الدكتور / خالد حنفي – الأمين العام لإتحاد الغرف العربية .

حيث هنأ “المطيري” فى بداية اللقاء معالي الدكتور / الأمين العام للإتحاد على توليه منصبه الجديد متمنياً لمعاليه كل التوفيق والنجاح في القيـام بأعماله .

استعرض الجانبان مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك ، وبحثا خلال اللقاء سبل تفعيل مذكرة التفاهم التي وقعت على هامش أعمال الدورة “44” لمؤتمر العمل العربي إبريل الماضي ، حيث أكد معالي الدكتور “حنفي”  عن حرصه على تفعيل مذكرة التفاهم من خلال تشكيل لجنة تنسيق من الطرفين لتحديد آليات العمل التنفيذية التي تدعم منظمات أصحاب الأعمال في مجالات التشغيل وريادة الاعمال والصناعات الصغرى ومتناهية الصغر والحرف التقليدية للحد من البطالة وتشجيع الابداع والابتكار ، وتطوير وسائل وأساليب التدريب المهني والتعليم التقني لتتوافق مع التطور التكنولوجي وإحتياجات أسواق العمل .

مشيراَ إلى أهمية الدور الذي تلعبه منظمة العمل العربية ، وسعادة مديرها العام من خلال أنشطتها المتميزة البرامج والدورات التدريبية التي تساهم في تأهيل الكوادر العاملة العربية وإعدادها إعداداً جيداً .

كما أكد سعادة السيد / فايز المطيري من جانبه عن استعداد منظمة العمل العربية الدائم لتقديم كل عون لصالح أطراف الانتاج الثلاثة في الدول العربية ، منوهاً إلى أهمية التنسيق والتعاون المستمر مع جميع الاتحادات العربية لما فيه مصلحة العمل وأطراف الإنتاج على امتداد الساحة العربية .

مؤكداً إلى أن المنظمة تقوم من خلال خطة عملها بعقد المؤتمرات والندوات القومية لبحث سبل مواجهة البطالة ولتوفير فرص عمل كريم ولائق من خلال التدريب التقني والمهني للباحثين عن عمل والشباب منهم خاصة.

    في ظل المتغيرات والأحداث المتلاحقة التي تشهدها المنطقة العربية ، وما أفرزته من تحديات على كافة المستويات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية  ،  تظهر أهمية مناقشة سبل تكييف علاقات العمل مع الواقع الجديد لسوق العمل ، حيث يشهد عالم العمل اليوم تغيرات كبيرة تتمثل في انخفاض معدلات النمو، وارتفاع مستويات البطالة ، والانخراط في القطاع غير المنظم ، ومن جانب آخر ساعدت التكنولوجيا الحديثة على ظهور أنماط جديدة من الأعمال أدت إلى خلق علاقات عمل غير تقليدية تقل فيها بشكل كبيرالحماية القانونية للعاملين ، فأثر ذلك بشكل كبير على العلاقة بين أطراف الانتاج الثلاثة   وأصبحت علاقات العمل تواجه العديد من التحديات المعقدة التي ألقت بظلالها على أسواق العمل في الدول العربية .

وأصبح من الضروري مناقشة الخيار بين الابقاء على علاقة العمل النظامية  ، أو تطويرعلاقة عمل غير تقليدية ، بآليات جديدة تضمن تأمين وتوازن المنافع المتبادلة لكل من العمال وأصحاب الأعمال.

وانطلاقاً من اهتمام منظمة العمل العربية  / ادارة الحماية الاجتماعية ، والمركز العربي لإدارات العمل والتشغيل في تونس ، والمعهد العربي للثقافة العمالية وبحوث العمل بالجزائر، بعلاقات العمل وسعيها الدائم لاستقرارها من أجل خلق مناخ ملائم للاستثمار، وتوفير فرص العمل والحد من البطالة  تُعقد الندوة القومية حول ” مستقبل علاقات العمل في ظل المتغيرات الاقتصادية والاجتماعية ” في الجمهورية التونسية خلال الفترة 23 – 25 أكتوبر 2017 .

تهدف الندوة إلى مناقشة تأثير المتغيرات التي طرأت على سوق العمل في الدول العربية على علاقات العمل، والتعرف على واقع الحوارالاجتماعي، والمفاوضة الجماعية في الدول العربية وأساليب تطويرهما ، وبحث سبل الوقاية من المنازعات العمالية ، كما تهدف أيضاً إلى تطوير كافة الآليات التي تنظم علاقات العمل في الدول العربية .

يشارك في الندوة ممثلون عن وزارات العمل ، ومنظمات أصحاب الأعمال ،والعمال في الدول العربية والأمانة العامة لجامعة الدول العربية ومنظمة العمل الدولية والاسكوا والمكتب التنفيذي لمجلس وزراء العمل ومجلس وزراء الشؤون الاجتماعية بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، بالإضافة إلى عدد من الخبراء .

كما تشهد العاصمة التونسية دورة تدريبية ، تعقدها منظمة العمل العربية لصالح أطراف الإنتاج الثلاثة فى الجمهورية التونسية حول ” اساليب وتقنيات التفاوض الجماعي” خلال الفترة 26 – 27 أكتوبر 2017 ، تأتي أهداف ومبررات هذه الدورة للوقوف على واقع التفاوض الجماعي في تونس وبصفة خاصة المكاسب والتحديات ، وتعزيز دور كل من إدارة العمل والمنظمات المهنية لأصحاب العمل والعمّال في النهوض بالمفاوضة الجماعية ، والاستفادة من معايير العمل العربية والدولية ومن التجارب العربية والدولية في مجال التفاوض الجماعي ، والاطلاع على التوجهات الحديثة في مجال المفاوضة الجماعية من خلال التجارب الناجحة لبعض الدول في هذا المجال ،وتطوير مهارات وقدرات المشاركين من أطراف العمل الثلاثة في مجال التفاوض الجماعي وخاصة فيما يتعلق بأساليبه وتقنياته .

يشارك فى الدورة التدريبية ما يقرب من 30 مشاركاً من وزارة الشؤون الإجتماعية ( الإدارات المركزية المعنية) والوزارات الأخرى ذات الصلة وعدد من المنظمات المهنية لأصحاب العمل والعمال بالإضافة للخبراء وممثلي منظمة العمل العربية ، ويتمثل أسلوب عمل الدورة التدريبية في تقديم محاضرات وعروض من قبل الخبراء والمختصين حول المواضيع المدرجة ببرنامج عمل الدورة التدريبية وإدارة  نقاش من قبل المشاركين عقب كل جلسة ، وقيام المشاركين بتمارين تطبيقية فى أساليب وتقنيات التفاوض الجماعي .

استقبل سعادة السيد / فايز علي المطيري – المدير العام لمنظمة العمل العربية اليوم الموافق 10 أكتوبر 2017 بمكتبه بمقر منظمة العمل العربية ، معالي الدكتورة / ابتهاج عبد القادر الكمال – وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل بالجمهورية اليمنية .

حيث هنأ “المطيري” فى بداية اللقاء معالي الدكتورة / وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل على توليها منصبها متمنيًا لشخصها الكريم التوفيق والنجاح في القيـام بالمهام المسندة اليها .

استعرض الجانبان مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك ، وبحثا خلال اللقاء سبل توطيد علاقات التعاون الثنائية من خلال إعداد وتنفيذ برامج مشتركة بهدف تطوير مهارات وقدرات الكوادر الفنية والادارية العاملة على المستوى الوطني فى اطار اختصاصات عمل المنظمة وخاصة فيما يتعلق بمجالات الصحة والسلامة المهنية والحماية الإجتماعية والتوصيف الوظيفي .

وعبر سعادة السيد / فايز المطيري عن استعداد منظمة العمل العربية الدائم لتقديم كل عون مخلص ضمن امكانياتها المتاحة لصالح أطراف الانتاج الثلاث فى الدول العربية عامة والجمهورية اليمنية خاصة  .

تعقد الدورة  في تونس ( جولدن توليب المشتل )  خلال الفترة من 26 – 27  أكتوبر / تشرين الأول 2017

1 – موضوع الدورة التدريبية :  أساليب وتقنيات التفاوض الجماعي

2 – الجهة المنظمة للدورة التدريبية : منظمة العمل العربية ( المركز العربـــي لإدارة العمل والتشغيل بتونس ، المعهد العربي للثقافة العمالية وبحوث العمل بالجزائر ، إدارة الحماية الاجتماعية ) بالتعاون مع وزارة الشؤون الاجتماعية .

3 – المشاركون :  30 مشاركا من وزارة الشؤون الاجتماعية ( الإدارات المركزية المعنية ) والوزارات الأخرى المعنية ومن المنظمات المهنية لأصحاب العمل والعمّال بالإضافة للخبراء وممثلي منظمة العمل العربية .

  1. الوقوف على واقع التفاوض الجماعي في تونس وبصفة خاصة المكاسب والتحديات .
  2. تعزيز دور كل من إدارة العمل والمنظمات المهنية لأصحاب العمل والعمّال في النهوض بالمفاوضة الجماعية .
  3. الاستفادة من معايير العمل العربية والدولية ومن التجارب العربية والدولية في مجال التفاوض الجماعي .
  4. الاطلاع على التوجهات الحديثة في مجال المفاوضة الجماعية من خلال التجارب الناجحة لبعض الدول في هذا المجال .
  5. تطوير مهارات وقدرات المشاركين من أطراف العمل الثلاثة في مجال التفاوض الجماعي وخاصة في ما يتعلق بأساليب وتقنيات التفاوض الجماعي .

يشتمل برنامج الدورة التدريبية على مداخلات حول المواضيع التالية :

  • التجربة التونسية في مجال المفاوضة الجماعية : المكتسبات والتحديات
  • دور إدارة العمل في النهوض بالمفاوضة الجماعية
  • دور منظمات أصحاب العمل في النهوض بالمفاوضة الجماعية
  • دور منظمات العمّال في النهوض بالمفاوضة الجماعية
  • التوجهات الحديثة في مجال المفاوضة الجماعية من خلال تجارب بعض الدول
  • أساليب وتقنيات التفاوض الجماعي .

كما يتضمّن برنامج الدورة التدريبية ورشة عمــل حول ” أساليـب وتقنيات التفــاوض الجماعي ” ( تسيير مفاوضات بين المشاركين ) .

يتمثل أسلوب عمل الدورة التدريبية في :

  • تقديم محاضرات من طرف الخبراء والمختصين حول المواضيع المدرجة ببرنامج الدورة التدريبية
  • إجراء نقاش من قبل المشاركين إثر كل محاضرة
  • قيام المشاركين بتمارين تطبيقية في أساليب وتقنيات التفاوض الجماعي .
+
معلومات أساسية

1 – موضوع الدورة التدريبية :  أساليب وتقنيات التفاوض الجماعي

2 – الجهة المنظمة للدورة التدريبية : منظمة العمل العربية ( المركز العربـــي لإدارة العمل والتشغيل بتونس ، المعهد العربي للثقافة العمالية وبحوث العمل بالجزائر ، إدارة الحماية الاجتماعية ) بالتعاون مع وزارة الشؤون الاجتماعية .

3 – المشاركون :  30 مشاركا من وزارة الشؤون الاجتماعية ( الإدارات المركزية المعنية ) والوزارات الأخرى المعنية ومن المنظمات المهنية لأصحاب العمل والعمّال بالإضافة للخبراء وممثلي منظمة العمل العربية .

+
أهداف ومبررات الدورة
  1. الوقوف على واقع التفاوض الجماعي في تونس وبصفة خاصة المكاسب والتحديات .
  2. تعزيز دور كل من إدارة العمل والمنظمات المهنية لأصحاب العمل والعمّال في النهوض بالمفاوضة الجماعية .
  3. الاستفادة من معايير العمل العربية والدولية ومن التجارب العربية والدولية في مجال التفاوض الجماعي .
  4. الاطلاع على التوجهات الحديثة في مجال المفاوضة الجماعية من خلال التجارب الناجحة لبعض الدول في هذا المجال .
  5. تطوير مهارات وقدرات المشاركين من أطراف العمل الثلاثة في مجال التفاوض الجماعي وخاصة في ما يتعلق بأساليب وتقنيات التفاوض الجماعي .
+
برنامج الدورة

يشتمل برنامج الدورة التدريبية على مداخلات حول المواضيع التالية :

  • التجربة التونسية في مجال المفاوضة الجماعية : المكتسبات والتحديات
  • دور إدارة العمل في النهوض بالمفاوضة الجماعية
  • دور منظمات أصحاب العمل في النهوض بالمفاوضة الجماعية
  • دور منظمات العمّال في النهوض بالمفاوضة الجماعية
  • التوجهات الحديثة في مجال المفاوضة الجماعية من خلال تجارب بعض الدول
  • أساليب وتقنيات التفاوض الجماعي .

كما يتضمّن برنامج الدورة التدريبية ورشة عمــل حول ” أساليـب وتقنيات التفــاوض الجماعي ” ( تسيير مفاوضات بين المشاركين ) .

+
اسلوب عمل الدورة

يتمثل أسلوب عمل الدورة التدريبية في :

  • تقديم محاضرات من طرف الخبراء والمختصين حول المواضيع المدرجة ببرنامج الدورة التدريبية
  • إجراء نقاش من قبل المشاركين إثر كل محاضرة
  • قيام المشاركين بتمارين تطبيقية في أساليب وتقنيات التفاوض الجماعي .

احتضنت مدينة القاهرة أعمال الدورة (87) لمجلس إدارة منظمة العمل العربية خلال الفترة 7 – 8 أكتوبر / تشرين الأول 2017 ، حيث تم فى بداية الإجتماع انتخاب معالى المهندس محمد شياع السوداني – وزير العمل والشؤون الإجتماعية بجمهورية العراق ، رئيساً للمجلس ، وكلاً من السيد/ عثمان محمد شريف الريس  – مملكة البحرين نائباً لرئيس المجلس عن أصحاب الأعمال والسيد / جبالي محمد جبالى المراغي – رئيس اتحاد العام لنقابات عمال مصر جمهورية مصر العربية نائباً لرئيس المجلس /عن العمال .

وقد ألقى سعادة السيد / فايز علي المطيري – المدير العام لمنظمة العمل العربية كلمة فى الجلسة الافتتاحية رحب فيها بأعضاء مجلس ادارة منظمة العمل العربية ، مهنئاً معالى المهندس  محمد شياع السودانى على إنتخابه رئيساً  لمجلس ادارة المنظمة .

أكد ” المطيري “ فى كلمته على ما تشهده المنطقة العربية من حراك ومتغيرات عميقة الأثر تتطلب إيلاء الأهمية القصوى للموضوعات الاجتماعية والاقتصادية كمكافحة الفقر وتشغيل الشباب والاهتمام بالتدريب المهني وتعزيز الحوار الاجتماعي فى كافة مستوياته ، مؤكداً على أن تحقيق التنمية المستدامة فى ربوع وطننا العربي يتطلب تعاوناً عربياً فعالاً فقد أصبح حتمية استراتيجية لدولنا العربية .

ومن جانبه ألقى معالى المهندس / محمد شياع السوداني وزير العمل والشؤون الإجتماعية  بجمهورية العراق ، رئيس مجلس إدارة منظمة العمل العربية كلمة أشار فيها إلى أن معدلات البطالة المتزايدة فى منطقتنا العربية تحتاج الى برامج فعالة وطنية وقومية لدعم التشغيل من خلال توفير بيئة عمل مناسبة للقطاع الخاص ، ليصبح شريكاً فاعلاً فى تحقيق التنمية  كما أشار “معاليه” الى أهمية تغيير ثقافة العمل لدى الشباب وخلق روح المبادرة والابتكار لتفعيل ريادة الأعمال والمشروعات الصغيرة والمتوسطة .

وقد ناقش المجلس عدداً من البنود والتقارير الهامة وأصدر بشأنها قرارات وتوصيات تتعلق بمتابعة تنفيذ قرارات الدورة (86) لمجلس إدارة منظمة العمل العربية ومتابعة تنفيذ قرارات الدورة (44) لمؤتمر العمل العربى، وتقريراً عن  أعمال الدورة (26) للجنة المنظمات للتنسيق والمتابعة التى عقدت فى القاهرة (يوليو / تموز 2017) وتقريراً حول تطوير نظم العمل بمنظمة العمل العربية  وتقريراً عن أوضاع عمال وشعب فلسطين فى الأراضى العربية المحتلة حيث أكد المجلس دعمه ومساندته الكاملة للشعب الفلسطينى فى مواجهة الممارسات اللاانسانية للكيان الصهيونى ، من أجل استرداد حريته وحقه فى تقرير المصير.

كما ناقش المجلس تقريراً حول نتائج أعمال الدورة “106” لمؤتمر العمل الدولي  (جنيف يونيو / حزيران 2017) حيث أكد على أهمية الاستمرار فى توحيد المواقف العربية تجاه القضايا المعروضة على المؤتمر من خلال كلمة يلقيها رئيس المجموعة العربية أمام مؤتمر العمل الدولي باسم المجموعة العربية  مشيداً بجهود معالي السيدة / هند صبيح براك الصبيح – وزير الشوؤن الإجتماعية والعمل ووزير دولة للشوؤن الإقتصادية بدولة الكويت – رئيس المجموعة العربية على قيادتها الحكيمة لأنشطة المجموعة العربية خلال أعمال الدورة .

كما أشاد المجلس بجهود سعادة السيد / فايز علي المطيري – المدير العام لمنظمة العمل العربية فى تطوير العمل فى المنظمة لتواكب التطور التكنولوجي  كما اشاد المجلس بالفعاليات والأنشطة المتميزة التى قدمتها المنظمة بين دورتي المجلس ، مؤكداً على أهمية التركيز على قضايا التنمية المستدامة والعمل اللائق والاقتصاد الأزرق الخاص بالمسطحات المائية ضمن محاور التقرير العربي السادس حول التشغيل والبطالة فى الدول العربية .

هذا وتم خلال الجلسة الإفتتاحية لأعمال المجلس  توقيع  برتوكولات  التعاون الثنائية الخاصة بمشروع الشبكة العربية  لمعلومات أسواق العمل الذى تتبناه منظمة العمل العربية مع كلٍ من السيد / غسان غصن – الأمين العام للاتحاد الدولى لنقابات العمال العرب والسيدة / خديجة مامادو جالو – الأمينة العامة لاتحاد العمال الموريتانيين – الجمهورية الإسلامية الموريتانية والسيد / جبالى محمد جبالي المراغي – رئيس الاتحاد العام نقابات عمال مصر – جمهورية مصر العربية  ومعالي الدكتور/ المهدى ورضمى الأمين – وزير العمل والتأهيل – دولة ليبيا تعزيزاً لمجالات التعاون المشترك عربياً ،  حيث يأتى توقيع هذه البروتوكولات ضمن سلسلة من البروتوكولات الثنائية التي ستتم مع أطراف الإنتاج الثلاثة ودوائر الإحصاءات في الدول العربية والتي تهدف إلى إنشاء آلية مُشتركة للتعاون المشترك بصدد تشارك الإحصاءات والمعلومات والدراسات المتعلقة بأسواق العمل الوطنية والعربية. وذلك في إطار تفعيل أعمال الشبكة العربية لمعلومات أسواق العمل ، والتي تقوم على ربط وتكامل أسواق العمل العربية في إطار العمل القومي التنموي للدول العربية وعلى التعاون والتشاور والتنسيق وتبادل الرأي حول جميع الموضوعات ذات الاهتمام المشترك ، وفي مقدمتها توفير المعلومات والإحصاءات المتعلقة بأسواق العمل

BOD 87 2
« 1   من 6 »
+ النشرة

احتضنت مدينة القاهرة أعمال الدورة (87) لمجلس إدارة منظمة العمل العربية خلال الفترة 7 – 8 أكتوبر / تشرين الأول 2017 ، حيث تم فى بداية الإجتماع انتخاب معالى المهندس محمد شياع السوداني – وزير العمل والشؤون الإجتماعية بجمهورية العراق ، رئيساً للمجلس ، وكلاً من السيد/ عثمان محمد شريف الريس  – مملكة البحرين نائباً لرئيس المجلس عن أصحاب الأعمال والسيد / جبالي محمد جبالى المراغي – رئيس اتحاد العام لنقابات عمال مصر جمهورية مصر العربية نائباً لرئيس المجلس /عن العمال .

وقد ألقى سعادة السيد / فايز علي المطيري – المدير العام لمنظمة العمل العربية كلمة فى الجلسة الافتتاحية رحب فيها بأعضاء مجلس ادارة منظمة العمل العربية ، مهنئاً معالى المهندس  محمد شياع السودانى على إنتخابه رئيساً  لمجلس ادارة المنظمة .

أكد ” المطيري “ فى كلمته على ما تشهده المنطقة العربية من حراك ومتغيرات عميقة الأثر تتطلب إيلاء الأهمية القصوى للموضوعات الاجتماعية والاقتصادية كمكافحة الفقر وتشغيل الشباب والاهتمام بالتدريب المهني وتعزيز الحوار الاجتماعي فى كافة مستوياته ، مؤكداً على أن تحقيق التنمية المستدامة فى ربوع وطننا العربي يتطلب تعاوناً عربياً فعالاً فقد أصبح حتمية استراتيجية لدولنا العربية .

ومن جانبه ألقى معالى المهندس / محمد شياع السوداني وزير العمل والشؤون الإجتماعية  بجمهورية العراق ، رئيس مجلس إدارة منظمة العمل العربية كلمة أشار فيها إلى أن معدلات البطالة المتزايدة فى منطقتنا العربية تحتاج الى برامج فعالة وطنية وقومية لدعم التشغيل من خلال توفير بيئة عمل مناسبة للقطاع الخاص ، ليصبح شريكاً فاعلاً فى تحقيق التنمية  كما أشار “معاليه” الى أهمية تغيير ثقافة العمل لدى الشباب وخلق روح المبادرة والابتكار لتفعيل ريادة الأعمال والمشروعات الصغيرة والمتوسطة .

وقد ناقش المجلس عدداً من البنود والتقارير الهامة وأصدر بشأنها قرارات وتوصيات تتعلق بمتابعة تنفيذ قرارات الدورة (86) لمجلس إدارة منظمة العمل العربية ومتابعة تنفيذ قرارات الدورة (44) لمؤتمر العمل العربى، وتقريراً عن  أعمال الدورة (26) للجنة المنظمات للتنسيق والمتابعة التى عقدت فى القاهرة (يوليو / تموز 2017) وتقريراً حول تطوير نظم العمل بمنظمة العمل العربية  وتقريراً عن أوضاع عمال وشعب فلسطين فى الأراضى العربية المحتلة حيث أكد المجلس دعمه ومساندته الكاملة للشعب الفلسطينى فى مواجهة الممارسات اللاانسانية للكيان الصهيونى ، من أجل استرداد حريته وحقه فى تقرير المصير.

كما ناقش المجلس تقريراً حول نتائج أعمال الدورة “106” لمؤتمر العمل الدولي  (جنيف يونيو / حزيران 2017) حيث أكد على أهمية الاستمرار فى توحيد المواقف العربية تجاه القضايا المعروضة على المؤتمر من خلال كلمة يلقيها رئيس المجموعة العربية أمام مؤتمر العمل الدولي باسم المجموعة العربية  مشيداً بجهود معالي السيدة / هند صبيح براك الصبيح – وزير الشوؤن الإجتماعية والعمل ووزير دولة للشوؤن الإقتصادية بدولة الكويت – رئيس المجموعة العربية على قيادتها الحكيمة لأنشطة المجموعة العربية خلال أعمال الدورة .

كما أشاد المجلس بجهود سعادة السيد / فايز علي المطيري – المدير العام لمنظمة العمل العربية فى تطوير العمل فى المنظمة لتواكب التطور التكنولوجي  كما اشاد المجلس بالفعاليات والأنشطة المتميزة التى قدمتها المنظمة بين دورتي المجلس ، مؤكداً على أهمية التركيز على قضايا التنمية المستدامة والعمل اللائق والاقتصاد الأزرق الخاص بالمسطحات المائية ضمن محاور التقرير العربي السادس حول التشغيل والبطالة فى الدول العربية .

هذا وتم خلال الجلسة الإفتتاحية لأعمال المجلس  توقيع  برتوكولات  التعاون الثنائية الخاصة بمشروع الشبكة العربية  لمعلومات أسواق العمل الذى تتبناه منظمة العمل العربية مع كلٍ من السيد / غسان غصن – الأمين العام للاتحاد الدولى لنقابات العمال العرب والسيدة / خديجة مامادو جالو – الأمينة العامة لاتحاد العمال الموريتانيين – الجمهورية الإسلامية الموريتانية والسيد / جبالى محمد جبالي المراغي – رئيس الاتحاد العام نقابات عمال مصر – جمهورية مصر العربية  ومعالي الدكتور/ المهدى ورضمى الأمين – وزير العمل والتأهيل – دولة ليبيا تعزيزاً لمجالات التعاون المشترك عربياً ،  حيث يأتى توقيع هذه البروتوكولات ضمن سلسلة من البروتوكولات الثنائية التي ستتم مع أطراف الإنتاج الثلاثة ودوائر الإحصاءات في الدول العربية والتي تهدف إلى إنشاء آلية مُشتركة للتعاون المشترك بصدد تشارك الإحصاءات والمعلومات والدراسات المتعلقة بأسواق العمل الوطنية والعربية. وذلك في إطار تفعيل أعمال الشبكة العربية لمعلومات أسواق العمل ، والتي تقوم على ربط وتكامل أسواق العمل العربية في إطار العمل القومي التنموي للدول العربية وعلى التعاون والتشاور والتنسيق وتبادل الرأي حول جميع الموضوعات ذات الاهتمام المشترك ، وفي مقدمتها توفير المعلومات والإحصاءات المتعلقة بأسواق العمل

+ البوم الصور
BOD 87 2
« 1   من 6 »

القاهرة – جمهورية مصر العربية |  7 – 8 أكتوبر / تشرين الاول 2017

نشاطات وانجازات منظمة العمل العربيه مابين دورتي مجلس الاداره 68 – 87 / 2017

BOD 87 2
« 1   من 6 »
+ الفيديو

نشاطات وانجازات منظمة العمل العربيه مابين دورتي مجلس الاداره 68 – 87 / 2017

+ الصور
BOD 87 2
« 1   من 6 »
+ التقرير الختامي